اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام تناقش إعادة البناء التنظيمي وترتيب القيادة العليا
الجمعة 3 نوفمبر 2017 الساعة 09:49

  رأس الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام اجتماع اللجنة العامة والدائمة للمؤتمر الشعبي العام اليوم الخميس بحضور الدكتور رشاد العليمي عضو اللجنة العامة ووزراء الاعلام معمر الإرياني والشئون القانونية نهال العولقي والتعليم العالي حسين باسلامة وعدد من محافظي المحافظات ونواب الوزراء والوكلاء واعضاء اللجنتين العامة والدائمة .

وفي الاجتماع نقل رئيس الوزراء تحيات رئيس الجمهورية لقيادات وكوادر المؤتمر .. مشيداً بنضالهم ووقوفهم مع الشرعية وتقديمهم للتضحيات في سبيل الوطن والجمهورية والوحدة في كل الميادين مؤكداً ضرورة تفعيل النشاط التنظيمي للحزب وداعياً الجميع للوقوف ضد الإساءات المتكررة التي توجه المؤتمر .

ووجه الدكتور بن دغر الشكر والتقدير لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية التي ساندت اليمن وقطعت الطريق على التدخلات الفارسية حمايةً للأمن القومي العربي, وقال من حمل عنا عبء المعركة هي السعودية والإمارات وباسمي وباسمكم اقدم لهم الشكر على هذا الوقوف ولو تأخرت ايّام لكانت اليمن الْيَوْمَ تتبع ايران.

وشدد الدكتور بن دغر على أن المؤتمر الشعبي العام يقف مع كل القوى السياسية الشريفة في خندق واحد ضد الميليشيات الانقلابية الحوثية وحليفها صالح من أجل استعادة الدولة والنظام الجمهوري وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني التي من أهم ثمارها الدولة الاتحادية, مخرجات الحوار الوطني لن نستطيع مرة اخرى الحصول عليها والتمسك بها هو الحفاظ على الجمهورية والوحدة واي خروج عليها سيؤدي باليمن الى كارثة.

وأكد تمسك المؤتمر الشعبي العام بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها الجمهورية والوحدة مبيناً أن الجمهورية هي المضاد الطبيعي للإمامة مشيراً إلى رفض المؤتمر بكل قياداته وكوادره للمشروع الحوثي المرتهن للمشروع الفارسي وقال ماكان للحوثي وصالح ان يتقدموا لولا دعم ايران, والحوثيون يدعون حقا إلهيا في حكم اليمن ولكننا لن نسمح بسقوط الجمهورية في صنعاء ولن نسمح بسقوط الوحدة في عدن.

واستنكر بن دغر اقتحام مقرات المؤتمر واحتلالها في بعض المحافظات موضحاً أنه عمل تخريبي يتنافى مع النهج الديمقراطي ومبدأ التعددية السياسية وحرية العمل الحزبي وهو مرفوضٌ ومدان بأشد العبارات مؤكداً في الوقت ذاته أن الصمت إزاء هذه التصرفات يعد موقفاً سلبياً لا يقبله اليمنيون.

وقال بن دغر:" أننا نخوض معركة البناء في عدن وفي اليمن كلها وللأسف لا يريد البعض لهذا العمل أن يثمر كما أننا نواجه وضعاً صعباً لأننا كقوى تواجه الحوثيين وصالح علنيا وضع رؤية شاملة لهذه المعركة الفاصلة بين العرب والفرس وهذه المعركة مصيرية، وستكون معركة في عهد الأمة بين تاريخين وعهدين وحضارتين".

وأضاف :" إن المؤتمر الشعبي العام حزب الغالبية من أبناء اليمن، وحزب الوطن كله، والاعتداء على مقراته أو مقرات اي حزب سياسي آخر أمر مرفوض" .

وأردف :" سنعيد للمؤتمر الشعبي بناءه التنظيمي الديموقراطي، وسنعقد اللجنة الدائمة على أرض يمنية قريباً، ويجب أن يكون واضحاً أن الدعوة ستوجه لأعضاء اللجنة الدائمة،و سنعيد ترتيب وضع القيادة العليا للمؤتمر، وفروع المحافظات والمديريات ، وستعقد اللجان الدائمة اجتماعاتها وبدورها ستعيد ترتيب وضع الهيئات القيادية في المحافظات والمديريات.

واختتم بن دغر حديثه قائلاً دافعوا عن القيم التي آمن بها المؤتمريون، دافعوا عن الجمهورية ودافعوا عن الوحدة والدولة الاتحادية.

هذا وقد تحدث في الاجتماع الدكتور رشاد العليمي عضو اللجنة العامة موضحا بعض الخطوات التي يقوم بها الحزب لعقد اجتماعات واستكمال تشكيل الدوائر الاعلامية والسياسة وعكسها على جميع مقرات الحزب معلنا عن تدشين موقع الميثاق نيوز كموقع رسمي للحزب

 

وقد استمع رئيس الوزراء إلى عدد من أعضاء مجلس النواب من كتلة المؤتمر الشعبي العام المؤيدة للشرعية وأعضاء اللجنة الدائمة أشارت في مجملها دعم ومساندة أعضاء المؤتمر للشرعية ممثلة في فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام .. مشيدين بالانجازات التي حققتها الحكومة في تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة وصرف المرتبات وتحسين من مستوى الخدمات .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد