تصعيد طاريء لمجلس "الزبيدي " بعدن يكرس الانفصال ويضع الحكومة امام خيارات محدودة (صورة)
الأحد 22 اكتوبر 2017 الساعة 03:18
أعلن ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي (جنوب اليمن)، اليوم السبت، تدشينه برلمان خاص به حسب خُطَّة تحدث عنها الأسبوع الفائت.
وخلال التدشين عُزف السلام الوطني "الجنوبي" -النشيد الوطني لدولة ماقبل الوحدة بين شطري اليمن قبل 1990م- وقالت وسائل إعلام موالية للمجلس إنَّ الإشراف على "الجمعية الوطنية" –البرلمان أُسندت إلى رئيس الدائرة المالية بالمجلس "عدنان الكاف".
وقال عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي في كلمة ألقاها إنهم يدشنون "عهداً جديداً" بتدشين "البرلمان" من العاصمة عدن. ودعا إلى "العمل سوية لإعادة الحياة لهذه العاصمة، ونعمل معاً لتكون فعلاً كما ينبغي أن تكون عاصمة للسلام والوئام والثقافة والتنمية والتعايش".
وأضاف الزُبيدي أنَّ: "هناك تواصل وجهد مكثف في التواصل مع الخارج، وهناك بوادر تفاعل إيجابي لمسناها من لقاءاتنا مع عدد من ممثلي المنظمات الدولية وسفراء الدول، كما تتعزز شراكتنا مع التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية السعودية ودولة الإمارات العربية".
من جانبه قال نائبه هاني بن بريك إنَّ "دولة الجنوب قادمة، وأنها قريبة وليست ببعيدة، وأن هذا ليس وعداً من أي دولة، ولكن يقيناً جازماً بأن الحق لا يضيع ووراءه مطالب".
وقال عدنان الكاف: "اليوم ندشن فيه الجمعية الوطنية والقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي إيذاناً لبقية محافظات الجنوب في إطار انطلاق تشكيل وبناء مؤسسات المجلس الجنوبي، وهذا المخاض الذي انتظره الجنوبيين جميعاً بدأ من عدن".
ويتكون أعضاء المجلس من 303 عضواً حسب ما أعلن عنه في كلمة لـ"الزُبيدي" أمام أنصاره يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أثناء احتفال بذكرى دحر الاحتلال البريطاني من المحافظات الجنوبية.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد