تطور جديد في واقعة وفاة “الراقصة غزل” بشأن الفريق الطبي بعد سماع شهادات زوجها ووالدها.. وتقرير الطب الشرعي يفجر مفاجأة جديدة بعد تشريح الجثة
الجمعة 11 أغسطس 2017 الساعة 01:42

 مازالت تداعيات واقعة وفاة الراقصة “غزل”، داخل أحد المستشفيات الخاصة بالجيزة، تتواصل، وفي تتطور جديد وبعد ساعات من قرار ضبط واحذار مسئولي المستشفى، أمرت نيابة الهرم برئاسة المستشار أحمد عطية، بإخلاء سبيل مدير مستشفى “ف” بمنطقة حدائق الأهرام، و3 ممرضات، بضمان وظيفتهم من سرايا النيابة.

 
اخلاء سيبل الفريق الطبي الذي تسبب في وفاة غزل
كما قررت النيابة، إخلاء سبيل “أميرة.ع” طبيبة بالمستشفى بكفالة مالية قدرها 20 ألف جنيه، بعد اتهامهم بالإهمال الذى تسبب فى وفاة “غزل” داخل المستشفى، عقب إجرائها عملية جراحية لكحت بالرحم، بعد تعرضها للإجهاض، بعدما أكد والد الراقصة وزوجها، بأنها كانت متزوجة منه عرفياً، إلا أن الجنين توفى فى بطنها، وكان من الضروري إجراء عملية جراحية عاجلة لها.
 
تقرير الطب الشرعي يشير لسبب الوفاة.
كان مصدر بالطب الشرعي، قد أكد خلال تصريحات صحفية لصحيفة الوطن، بأن الصفة التشريحية للجثمان، أكد أنها في العقد الثالث من العمر، ويوجد بها إصابات ظاهرية، وتبين أنها خضعت لعملية إجهاض حمل في الأشهر الأولى من بدايته، ولم تسفر عملية الإجهاض عن نزيف، لافتاً إلى أن التقرير المبدئي، توصل إلى أنها توفيت نتيجة جرعة تخدير زائدة، وتم أخذ عينات معوية ودموية من جثمانها لإرسالها إلى المعمل الكيماوي، معرفة نوع العقار المخدر المُستخدم فى العملية.
 
غزل تتبرع بـ2 مليون جنيه قبل وفاتها
ومن ناحية أخرى، كشفت تقارير إخبارية، بأن “غزل”، قد تبرعت في شهر يوليو الماضي بمبلغ 2 مليون جنيه لصالح صندوق “تحيا مصر”، وأعربت عن سعادتها بما فعلته، مؤكدة أن ذلك أقل ما يجب تقديمه للبلاد
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق