كيف تتعاملين مع طفلك الأول؟
الجمعة 11 أغسطس 2017 الساعة 01:29

 أن الطفل الأول له مركز ممتاز في الأسرة، حيث انه أول فرحة للوالدين، لذلك يحيطانه برعاية واهتمام فائقين إلى درجة التدليل والتسيب أحيانا، وقد وجد أن التدليل مثل القسوة والصد والحرمان، يزرع بذور التفكك والاضطراب في شخصية الطفل وسلوكه في المستقبل.

تأثير مجيء الطفل الثاني على الطفل الأول
يتعرض الطفل الأول لعدم الثبات في المعاملة، فبعد أن كان محور الاهتمام في الأسرة كلها، يجد نفسه يعيش في عزله، وتحول الوالدين ورعايتهما إلى الأخ الثاني عندما يصل.
 
ومن هنا يصاب الطفل الأول بصدمة نتيجة التغير الذي طرأ على معاملة الوالدين له، وقد ينتج من قلقه وغيرته أعراض مختلفة: كالفزع في النوم، والتبول اللاإرادي، والتهتهة، وقضم الأظافر، وفقدان الشهية.
 
لذلك يلزم أن يفضل بين الطفل وأخيه فاصل زمني حوالي ثلاث سنوات، حتى لا يقلق الطفل ويغار من انصراف امه إلى الوليد الجديد وهو مازال معتمدا عليها تماما.
 
خطوات بسيطة لــ معاملة الطفل الأول
يجب ألا نهمل الطفل أو نقلل من اهتمامنا به عند مجيء طفل جديد.
مساعدة الطفل على الشعور بوجوده وكيانه كفرد من الأسرة.
تشجيعه على إشراكنا معه في مشاكله الخاصه.
عدم تأنيب الطفل أو الاستخفاف من آراءه.
عدم إلقاء الشكوى منه أمام الناس أو نقلل من قيمته.
أخيرا
أن واجبنا كأباء تبدأ بالعطف على الطفل وحبه ومعرفة دوافعه الأساسية وعدم إحباطها، ومعرفة منطقته الخاص وطريقة تفكيره، وغرس الاتجاهات والعادات الصحية والخلقية، ومعالجة مشاكله النفسية والسلوكية.
 
أن تربية الطفل الثاني أسهل من تربية الطفل الأول، ويجب أن يقرأ الوالدين اكبر قدر من الكتب والمجلات عن سيكولوجية الطفل وتطوره.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق