بعد استجوابه.. تركيا تطلق سراح المشتبه به بهجوم اسطنبول
الثلاثاء 3 يناير 2017 الساعة 19:18

 أفادت وسائل إعلام بأن المشتبه به في تنفيذ هجوم اسطنبول، المواطن القرغيزي لاخي ماشرابوف، عاد إلى بلاده، الثلاثاء، بعد استجوابه من قبل أفراد الأمن في تركيا.

وأعلنت وكالة "أكي برس" القرغيزية، أن أفراد الأمن استجوبوا ماشرابوف قبل مغادرته اسطنبول، بعدما نفى قطعيا ضلوعه في هجوم رأس السنة، وهو الهجوم الدامي الذي طال مطعم رينا في منطقة "أورطه كوي" في مدينة اسطنبول، وأودى بحياة 39 شخصاً وإصابة 65 آخرين، موضحا أن زيارته إلى تركيا كانت متعلقة بالمسائل التجارية.
 
وسائل اعلام قيرغيزية تنشر صور لصفحات من جواز سفر ماشرابوف تثبت ان دخوله تركيا كان بعد وقوع الهجوم في اسطنبول
وكانت الشرطة التركية وزعت تسجيلا من كاميرا مراقبة يظهر وجه المشتبه بتنفيذه الهجوم الدموي في اسطنبول، وقد تم التقاط الفيديو على طريقة السيلفي في ميدان تقسيم قبل ساعات من وقوع الهجوم، وفقا للأمن التركي.
وكانت السلطات التركية أعلنت أن منفذ الهجوم الذي تبناه داعش لاحقاً قد يكون من أوزباكستان أو قرغيستان أو من شرق الصين، دون الإفصاح عن اسمه، على الرغم من أن كافة المعلومات تشير إلى أنها حددت هويته.
هذا وأفادت وكالة أنباء تركية باعتقال أجنبيين في مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول، في إطار التحقيقات الجارية لكشف المتورطين في هجوم ليلة رأس السنة الذي تبناه داعش.
واعتقل الشخصان اللذان لم تكشف السلطات عن هويتهما عند مدخل قاعة المغادرين للرحلات الدولية، واقتيدا إلى المقر العام للأمن في اسطنبول حيث أوقفا قيد التحقيق.
ويرفع اعتقال هذين الشخصين إلى 16 عدد الأشخاص الموقوفين على ذمة التحقيق في إطار التحقيق في الهجوم الذي لا يزال منفذه متواريا عن الأنظار.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد