قائد عسكري كبير يكشف خفايا وأسرار مخطط الإنقلاب في عدن.. ويفضح "الصديق" الخائن الغدار..
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 الساعة 21:42

قال مصدر عسكري يمني كبير، إن الإنقلاب الذي شهدته مدينة عدن في العاشر من أغسطس الجاري كان معدا ومخططا له مسبقا بين "الصديق" ظاهريا للشرعية والسعودية، (الإمارات) وبين مليشياتها  المتمردة، مؤكدا بأن الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الشرعية رصدت تحركات المتمردين والإماراتيين قبل مدة وجرى إبلاغ السلطات السعودية بذلك أثناء زيارة نائب رئيس الوزراء

آخر الاخبار الساخنة 

 

قائد عسكري كبير يكشف خفايا وأسرار مخطط الإنقلاب في عدن.. ويفضح "الصديق" الخائن الغدار..

 

الحوثيون يكشفون عن الشخص الذي قتل شقيق السيد عبد الملك الحوثي بعد القبض عليه

 

ضربة موجعة للحوثيين .. مقتل " 10 " قيادات بارزة في تصاعد مفاجيء للمواجهات بشرق صنعاء ( الأسماء)

 

عاجـــل : قيادي إصلاحي بارز يهدد بالخيارات المفتوحة ردا على احداث عدن

وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة مؤخراً. وكشف المصدر في تصريحات صحفية وتلفزيونية رصدها " المنارة نت " اليوم،  أن ‫القوات الإماراتية بعدن شاركت في عمليات الانقلاب وقدمت للمتمردين كل أنواع الدعم، مشيراً إلى إرسال قادة ألوية العمالقة وقادة عسكريين قبل أيام من المعركة للحج على نفقة الإمارات، بغرض تحييدهم. وذكر المصدر أن قوات ألوية الحماية الرئاسية سيطرة على زمام المعركة خلال الثلاثة الأيام الأولى، الأمر الذي دفع الإمارات للتدخل ودعم المتمردين ب 400 مدرعة، ومشارمتهم بقوات إماراتية بشرية وعسكرية أخرى،  خلال المعركة في عمليات الانقلاب . وأضاف أن ذلك التدخل الإماراتي تسبب في اليوم الرابع من الحرب التي أشعلتها مليشيات " الإنتقالي " المدعومة إماراتياً، بإنهيار بعض الوحدات العسكرية للحماية الرئاسية التي لم تكن تملك سوى أسلحة متواضعة جدا، وجرى سحب الوحدات الصامدة لاحقا.   وفجرت مليشيات ما يسمى المجلس الانتقالي الممولة من دولة الإمارات في الأسبوع الأول من أغسطس الجاري الوضع عسكريا في العاصمة المؤقتة عدن مستهدفة الحكومة الشرعية ومؤسسات الدولة وأهداف عاصفة الحزم وقرارات الشرعية الدولية ، وانتهت تلك المعارك بنجاح إنقلاب مليشيات الإنتقالي بمشاركة كبيرة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق