أول تعليق رسمي من مصر على تجاهل رياض محرز رئيس الوزراء في نهائي أمم أفريقيا (فيديو)
الخميس 25 يوليو 2019 الساعة 10:46

أصدرت مصر، الأربعاء، أول تعليق رسمي على ما وصف بأنه تجاهل من قائد منتخب الجزائر رياض محرز، مصافحة رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، خلال التتويج بلقب أمم أفريقيا.

قال سفير مصر في الجزائر، أيمن مشرفة، في مقابلة مع صحيفة "النهار" الجزائرية، إن ما حدث ليس إلا اندفاع رياضي طبيعي.

 
وتابع مشرفة قائلا "لا أحب أن نخرج الأمور عن نطاقها الرياضي، فمباراة كرة القدم، هي مباراة كرة القدم وهناك بروتوكول في التسليم والتسلم".
ومضى "اللاعب الجزائري (رياض محرز) كان يرغب في تسلم الكأس بسرعة، وما يقال إنه سلم رئيس الوزراء أصلا، لأني لم أشاهد المقاطع كاملة".

وقال السفير المصري في تصريحات أخرى لصحيفة "البلاد" الجزائرية "لا أحب الخلط بين الرياضة والسياسة أو أشياء أخرى، ما حدث كان احتفال رياضي طبيعي".

وأردف "لا نرد على إشاعات، بل نتحدث عن واقع، والواقع يقول إن العلاقات بين البلدين طيبة، ليس هناك أفضل من أن يلتقي الرئيسين المصري والجزائري ويؤكدان على متانة تلك العلاقات".

وكانت "سبوتنيك" قد تابعت "البث المباشر" لمباراة النهائي بين الجزائر والسنغال على ستاد القاهرة، ولاحظت مصافحة رياض محرز فعليا عند تسلم الميداليات الذهبية على رئيس الوزراء المصري ووزير الرياضة، ولكن عند استلام الكأس مع اندفاع اللاعبين بفرحة الحصول على الكأس لم يصافحه.

وكان حموشي بن سليماني، منسق المنتخب الجزائري، قد كشف حقيقة تعمد النجم الجزائري رياض محرز، عدم مصافحة مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري، أثناء مراسم تسليم كأس الأمم الأفريقية.

وقال بن سليماني في تصريحات خاصة لـ"إرم نيوز"، إنه تحدث مع رياض بعد الهجوم الذي تعرض له الأخير خلال الساعات الماضية من قبل المصريين، بسبب هذا الأمر، حيث دافع اللاعب عن نفسه.

 

 
وأوضح "إنه لم يتعمد إطلاقًا عدم مصافحة الثنائي المصري، رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، وكل ما في الأمر أنه صافح كل المتواجدين على المنصة بالفعل، بما فيهم الثنائي المصري المسؤول، أثناء استلامه الميدالية الذهبية، قبل استلام الكأس".

وتابع "إنه عندما عاد مرة أخرى لاستلام الكأس، ذهب إلى أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي مباشرة، ليستلم منه، وكان بجواره رئيس الاتحاد الدولي، جياني إنفانتينو، وعدم مصافحته لمن يتواجدون بجوار الأخير، كان بسبب أنه بالفعل صافحهم في المرة الأولى".


يشار إلى أن منتخب الجزائر نجح في التتويج ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، بعد التغلب على منتخب السنغال في المباراة النهائية بهدف نظيف.

كما أثارت تصريحات جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، حالة من الجدل، خاصة وخروجه بتصريحات وصفت بـ"الاستفزازاية"، عندما قال إن منتخب الجزائر ليس بحاجة إلى تشجيع الجماهير المصرية وأن الجماهير الجزائرية تكفيهم.

ولكن عاد وأوضح تلك التصريحات بأنه كان يقصد أنه من حق أي مصري إما تشجيع الجزائر أو السنغال في نهائي أمم أفريقيا.

وعاد بلماضي، واستفز الجماهير المصرية مجددا بتصريحاته عقب فوز الخضر في نهائي أمم أفريقيا.

ورد بلماضي على سؤال حول تشجيع المصريين للمنتخب الجزائري قائلا: "إذن أنا محتاج أن أذهب لطبيب عيون لأني لم أر هذا".

وقوبلت تصريحات بلماضي بموجة هجوم مصرية كبيرة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي رد عليها الجزائريون بمنشورات مضادة.

وعن تصريحات بلماضي، قال المعلق الجزائري حفيظ دراجي: "أود أن أوضح تصريحات بلماضي، هو جزائري مولود في فرنسا ولديه عقلية أوروبية، وهو لم يكن يقصد تلك التصريحات على الإطلاق".

وتابع "تحدثت معه وأخبرني أنه في أوروبا، لا تجد مشجعا إسبانيا يشجع فرنسا إذا واجهت الأرجنتين مثلا، بسبب التنافس الكروي الكبير أوروبيا بين المنتخبين".

ومضى "كان يقصد أن من حق أي مشجع دعم الفريق الذي يريده، هذا ما كان يقصده، لم يقصد أنه لا يريد دعم الجماهير المصرية، هو تحدث بعقليته الأوروبية".

 

 

 

 

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق