الرئيس المصري السابق "حسني مبارك" يكشف للمرة الأولى كيف أنقذ الشيخ "زايد" من الرئيس "صدام حسين" ويسرد تفاصيل إرسال قوات مصرية إلى السعودية والإمارات
الأحد 19 مايو 2019 الساعة 18:45

كشفت صحيفة "الأنباء" الكويتية، مقتطفات جديدة من حوارها مع الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، قبل نشره كاملا غدا الاثنين.

وقال مبارك في حواره مع الإعلامية فجر السعيد: "الكويت وشعبها لهم معزة خاصة عندي، وعلاقات الأخوة ممتدة مع كثيرين من أهلها، وأنا على تواصل مع الشيخ صباح، والكويت اليوم لها دور فعال ومتوازن في العالم العربي والخليج".

وأضاف مبارك: "أبلغت بغزو الكويت فجر 2 أغسطس/آب، وكانت صدمة، وكان عندي وقتها رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وعاد إلى أبوظبي بطائرة الرئاسة المصرية خوفا من ضرب الرئيس العراقي صدام حسين لطائرته".

وتابع: قلت للشيخ جابر إن صدام أبلغني أنه لا ينوي الاعتداء عسكريا.. لكن لابد أن تتخذ الكويت احتياطاتها.. وأنا على استعداد أرسل أي مساعدات دفاعية تطلبها".

كما صرح حسني مبارك أنه بعد موافقة مجلس الشعب، أرسل قوات مصرية للسعودية ضمن قوات التحالف لتحرير الكويت، كما أرسل لواء صاعقة للشيخ زايد لحماية آبار البترول بناءا على طلبه.

ولم يسبق لمبارك أن أجرى حوارا صحفيا مصورا منذ الإطاحة به من الحكم وما أعقب من سنوات في السجون والمحاكم، فيما سبق للإعلامية الكويتية أن نشرت حوارا مكتوبا مع حسني مبارك في العام 2015 قالت إنها أجرته عبر الهاتف.

وقالت صحيفة "الأنباء الكويتية" إنها ستنشر الحوار كاملا يوم غد الاثنين، مشيرة إلى أنه يتضمن الكثير من أسرار وخفايا الغزو العراقي للكويت وعواقب صفقة القرن ومعلومات عن حرب أكتوبر واستعادة سيناء وتأثير الدور الأمريكي والروسي في الشرق الأوسط.

داخل المسجد، حيث عمدوا إلى سكب الألبان المخصصة لإفطار الصائمين على جدران المسجد، ورمي مكبرات الصوت على الأرض، وخلط مادة الفلاش داخل البرادة المخصصة للشرب مع اللبن، إلى جانب قيامهم بالإفطار بداخله قبل مغادرتهم".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق