ورد الآن: انتكاسه كبيرة لم تكن في الحسبان في صفوف قبائل حجور.. شاهد
الاثنين 11 مارس 2019 الساعة 06:55

ما اتبعته من وسائل عدائية وانتقامية لتركيع قبائل حجور والتي قدمت مواقف اسطورية في امتصاص الهجوم الذي شنته مليشيات الحوثي بمئات من عناصرها منذ امس في جميع جبهات القتال بمديرية كشر محافظة حجة، فيما تتعرض القرى الآهلة بالسكان إلى قصف همجي بمختلف أنواع الأسلحة. وقالت مصادر محلية لـ "وكالة 2 ديسمبر" إن مليشيات الحوثي حشدت مئات المسلحين من صنعاء وعدد من مديريات عمران لاسيما حوث والعشة على متن عشرات الأطقم والعربات المدرعة وبدأت عدوانها صباحا جنوب كشر وشرقها، فيما ألزمت قياداتها الميدانية من الصف الأول بالإشراف على العمليات من محيطها. وبحسب المصادر فقد شهدت الجبهة الجنوبية عدوانا حوثيا على وادي بن ناجي شاركت فيه دبابات ومدرعات وأطقم عسكرية وانتهى بكسر الهجوم وسحق القوة المهاجمة. وأوضحت أن رجال القبائل نفذوا عملية التفاف ناجحة وإطباق الحصار على الحوثيين والتنكيل بهم، مؤكدة مصرع العشرات من عناصر الميليشيا الحوثية، الذين لاتزال جثثهم متناثرة في التباب. كما نفذت القبائل -بحسب المصادر- كمينا محكما لمليشيا الحوثي في بني شوس واستهدفوها من جبل العرام العملاق ومن الوليد والمعمر غرب بني شوس، ما أدى إلى سقوط عشرات الحوثيين. بين قتيل وجريح. وأشارت إلى أن صمود الأبطال حجور كسر هجوم مليشيات الحوثي في جبهة جمانة جنوب كشر واضطرت لسحب مقاتليها إلى سوق الربوع بمديرية أفلح الشام. وبالتزامن شنت مليشيات الحوثي هجوما فاشلا على منطقة العبيسة في الجبهة الشرقية للمديرية كشر أسفر عن مصرع وجرح العشرات من مقاتليها وتدمير آليات عسكرية. وقالت المصادر: حاولت المليشيات اقتحام منطقة الحديتين في العبيسة دون جدوى، وأن إحدى عرباتها المدرعة احترقت وقتل من عليها بقذيفة ار بي جي. وأضافت المصادر أن هجوم المليشيات الحوثية المستمر حتى لحظة كتابة الخبر مساء رافقه قصف مدفعي لم يتوقف على القرى الآهلة بالسكان

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق