بعد السعودية والامارات..خلافات جديدة عاصفة بين الكويت وقطر..ماذا يحدث
الثلاثاء 12 فبراير 2019 الساعة 17:33

يسعى النظام القطري دائمًا إلى التدخل في شؤون الدول العربية ووضع أنفه في أمورها الداخلية، وهو الأمر الذي لا يقبله أيًا منهم ويدحضونه على الفور.

ومؤخرًا، يحاول أمير قطر المدلل تميم بن حمد، الخروج من عزلته والصلح؛ حيث أنه يتوسل ويتسول من أجل العفو والصفح عنه من قبل دول المقاطعة؛ كما يحاول التقرب من دولة الكويت وكسبها إلى صفه ولكن هيهات له أن ينجح في محاولاته فدائمًا سمومه ما تتغلب عليه وتظهر للعيان.

وظهرت بوادر خلاف سياسي ” خلف الكواليس ” بين الحكومة القطرية وحكومة الكويت بعد ان حصلت المخابرات الكويتية على أدلة تثبت وتؤكد تدخل النظام القطري في الشأن الكويتي والتي من شأنها أن تؤجج الرأي العام الكويتي.

وكان رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، قد كشف عن وجود ” جهات خارجية كويتية ” تهدف إلى الوصول إلى مرحلة تعليق الدستور وتكفير الناس بالديمقراطية، وإخراجهم للشارع، وإحداث ” ربيع عربي ” ؛ قائلًا: ” هذه الجهات لا تريد أن يكون هناك استقرار، ولديها أدواتها داخل المجلس (الأمة الكويتي)، وهذا الكلام يجب أن أقوله لأنها قناعتي، وهذه الجهات تعتقد أنه يجب استثمار أي أمر و(أن) هذا المجلس يجب أن يحلّ، بل هناك من يسعى إلى أبعد من ذلك ” .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق