تمثال لمحمد صلاح يثير الجدل في مصر... ما قصته؟
الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 الساعة 13:52

أثار تمثال حديث للاعب المصري محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، موجة من الجدل امتدت من وسائل التواصل الاجتماعي إلى وسائل الإعلام البريطانية، عقب عرضه للمرة الأولى في منتدى شباب العالم، في نسخته الثانية بمدينة شرم الشيخ، بمحافظة جنوب سيناء المصرية.

وكان المنتدى قد عرض التمثال لأول مرة بالتزامن مع افتتاحه، للتذكير بقصة اللاعب المصري الملهم للشباب، وللاحتفاء بالنحاتة المصرية مي عبد الله، التي كرمها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في النسخة الأولى من المنتدى.

وانتقدت تعليقات حجم جسم التمثال مقارنة برأسه، فيما انصبت غالبية التعليقات على عدم التشابه بينه واللاعب.

وكتب أحمد زيدان عبر «تويتر» ساخرا: «تمثال (عبقري) يصلح لأن يكون محمد صلاح ومحمد منير وعلي ربيع وعلي حميدة معا».

واهتمت وسائل إعلام بريطانية برد الفعل حول التمثال، إذ اعتبرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن التمثال «غريب في صورته عن اللاعب المصري البارز»، وربطت بين غرابته وانتقادات لتمثال سابق للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، كان قد تم وضعه في مطار ماديرا بمدريد، في يونيو (حزيران) الماضي، وحصل على انتقادات مماثلة.

واعتبرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» في تقرير خاص بالموضوع أن تمثال صلاح أثار موجة سخرية واستغراب عبر مواقع التواصل، لينضم لجملة منحوتات أخرى في عالم كرة القدم تجعل اللاعبين يتعجبون من تلك التماثيل، إذ إنها «لا تشبههم».

ومن جهة أخرى، أنصف آخرون النحاتة المصرية، التي تخرجت في كلية الفنون التطبيقية، جامعة «المنيا» بصعيد مصر، وقد قدمت سابقا مشروع تخرجها لمجموعة من التماثيل الصغيرة لتكريم فنانين مصريين قدماء، مثل عبد الفتاح القُصري، وماري منيب، وزينات صدقي، وحصلت على إشادات وقتها من المتابعين.

وكتب لاري نبيل عبر «تويتر»: «النحاتة هي ذاتها التي قدمت مشروعا جميلا سابقا. البنت شاطرة فعلا».

ومن جانبها، ردت النحاتة على الانتقادات قائلة، إن التمثال لم يكن مصمما خصيصا لمنتدى الشباب؛ بل لمعرضها القادم؛ لكن إدارة المنتدى تحمست لوجوده خلال الفعاليات، عقب إعلانها العمل عليه عبر صفحتها بموقع التواصل «فيسبوك»؛ لكن لضيق الوقت استعانت مي بشخص آخر لتحويله من مرحلة الجبس إلى البرونز، لتُفاجأ بالنتيجة.

وتابعت عبد الله، عبر صفحتها الشخصية على موقع «فيسبوك»: «عند مفاجأتي بشكله الأخير لم أستطع الامتناع عن تقديمه للمنتدى؛ لكني لست نادمة على العمل. وأتقبل النقد باحترام؛ لكن التعليقات السلبية لن تُحبطني».

وللدفاع عن نفسها، نشرت النحاتة المصرية صورا لتمثال صلاح في مرحلة الجبس الأبيض، كما نشرت صورا لتمثال جديد للفنان المصري الراحل محمود عبد العزيز، من فيلم «الكيت كات» (شخصية الشيخ حسني) لمعرضها القادم، في طريقة لتفادي سيل الانتقادات.

ولم يعلق اللاعب محمد صلاح على الواقعة.

وسجل صلاح 32 هدفا في 36 مباراة في الموسم الأول له مع نادي ليفربول الإنجليزي الموسم الماضي، ليحطم بذلك أرقاما قياسية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق