المؤتمر الشعبي العام بتعز يصدر بيان حول تعرض أحد قياداته الميدانية للقنص
الأحد 12 أغسطس 2018 الساعة 01:51

اليمن  السعيد  - تعز  :

اصدر فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز بيانا حول ماتعرض له الشيخ يوسف الحياني احد قيادات المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة للقنص اثناء قيامه بواجبه بالتهدئة هو واخرين لازالة اسباب التوتر بين بعض الوحدات العسكرية بالجيش الوطني  .
جاء  فيه  :
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الصادق الأمين :
اما بعد:
 لقد وقفت قيادة فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظةتعز . على ما تعرض له الشيخ /يوسف الحياني عضو قيادة الفرع عضو اللجنة الدائمة عضو لجنة التهدئة من اعتداء بالقنص وللمرة الثانية يومنا هذا السبت بعد حادثة اعتداء يوم امس الجمعة الموافق 2018/8/10م من قبل القناص المتمركز في منتزه الشيخ زائد دار النصر مديرية صبر ،والتابع للواء 22 ميكا، حيث باشر القناص المتمركز بالموقع المذكور باطلاق النار مستهدفا سيارة الاخ يوسف الحياني اثناء قيامة بتأديةواجبه الوطني بزيارة موقع العروس في اطار تنفيذه للمهمة المكلف بها ضمن لجنة التهدئة وازالة اسباب التوتر  بين بعض من الوحدات والكتائب العسكرية بالمحافظة.. ولم ولن يكن طرفا من اطراف الصراع القائم منطلقا من المبدأ الثابت لقيادة فرع المؤتمر بتعز الذي تلتزم جانب الحياد وتكريس جهودها في نزع فتيل الاقتتال والعمل على لم الشمل وازالة اسباب الاحتقان،، 

ان المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز يدين وبشدة   هذا الاستهداف المتعمد والغير مبرر ويحمل قيادة اللواء 22 ميكا مسئولية ذلك ،،
 كما يطالب المؤتمر الجهات المحلية والعسكرية المختصة بسرعة فتح تحقيق في حادثة الاعتداء والقاء القبض على المتورطين واحالتهم للقضاء،، واتخاذ كأفة التدابير اللازمة الكفيلة بعدم تكرار مثل ذلك،
 
 كما يدعو المؤتمر الشعبي  العام الأطراف المتنازعة  الى التهدئة وحل كل الخلافات عبر طاولة الحوار . وتوحيد الجهود  من أجل القضية  الكبرى والمصيرية المتمثلة باستكمال تحرير تعز من عصابة  الميلشيات الحوثية الانقلابية.

وفقنا الله جميعا لخدمة الوطن، والله الهادي الى سواء السبيل،، 

صادر عن  المؤتمر الشعبي العام فرع تعز ..
بتاريخ السبت 2018/8/11م

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق