مباريات تاريخية.. إيطاليا تحتفظ طويلًا بكأس العالم
الخميس 3 مايو 2018 الساعة 17:55
 
بقيت إيطاليا حاملةً للقب المونديال، لأطول فترة في التاريخ، وهو ما يبدو عسيرًا على أي منتخب آخر تكراره، نظرًا للظروف الاستثنائية، التي رافقت هذا الإنجاز.
 
فبعد إحراز إيطاليا لكأس العالم، على أرضها، في عام 1934، نجح "الآزوري" في تكرار الأمر مجددًا، على ملاعب فرنسا، في 1938.
 
وبعد ذلك بقي المنتخب الإيطالي بطلًا للمونديال، حتى عام 1950، نظرًا لتوقف المسابقة لمدة 12 عامًا، بسبب الحرب العالمية الثانية.
 
وخلال السطور التالية، يستعرض "" أبرز تفاصيل هذا الإنجاز، في الحلقة الثانية من سلسلة "مباريات تاريخية".
 
إيطاليا مرة أخرى
 
لم يشبع الإيطاليون كرويًا، من انتصارهم في نهائي مونديال 1934، على تشيكوسلوفاكيا (2-1)، بل تطلعوا إلى الاحتفاظ باللقب في فرنسا، خلال بطولة غاب عنها العملاقان اللاتينيان، أوروجواي والأرجنتين، في ظل الغضب الشعبي الذي ساد أمريكا الجنوبية حينها، بسبب إقامة المونديال في أوروبا، للمرة الثانية على التوالي.
 
واستهلت إيطاليا مشوارها في البطولة، بالفوز على النرويج (2-1)، في الدور الأول، قبل أن تطيح بفرنسا، صاحبة الأرض، من ربع النهائي (3-1).
 
وفي نصف النهائي، كان الموعد مع "السامبا" البرازيلية، التي لم تصمد أيضًا أمام ضربات الآزوري، الذي فاز (2-1)، ليصطدم بالمجر في المباراة النهائية، يوم 19 يونيو/حزيران 1938.
 
وعلى الضفة الأخرى، خاضت المجر مشوارًا كاسحًا في البطولة، حيث سحقت إندونيسيا (6-0)، في الدور الأول، قبل أن تهزم سويسرا (2-0)، ثم تمطر شباك السويد بخماسية (5-1)، في نصف النهائي.
 
تشكيلة المنتخبين
 
المجر: "أنتال زابو، شاندور بيرو، جيولا بولجار، جيولا لازار، جيورجي سوتش، أنتال زالاي، بال تيتكوش، ديولا جينجيلر، جينو فينزي، فيرينتس شاش، جيورجي شاروشي (C)".
 
إيطاليا: "ألدو أوليفييري، ألفريدو فوني، بييترو رافا، بييترو سيرانتوني، ميكيلي أندريولو، أوجو لوكاتيللي، آميديو بيافاتي، جوزيبي مياتزا (C)، جيوفاني فيراري، جينو كولاوسي، سيلفيو بيولا".
 
سير اللقاء
 
افتتح الإيطاليون التهديف مبكرًا، عبر الجناح الأيسر، جينو كولاوسي، في الدقيقة السادسة، لكن بال تيتكوش رد سريعًا للمجر، بهدف التعادل بعد دقيقتين فقط.
 
ضغطت إيطاليا مجددًا لاستعادة التقدم، وهو ما نجح رأس الحربة، سيلفيو بيولا، في إدراكه بالدقيقة 16، مسجلًا الهدف الثاني لفريقه، قبل أن يعاود كولاوسي زيارة الشباك المجرية، في الدقيقة 35.
 
حاولت المجر بقوة، من أجل العودة إلى اللقاء، في الشوط الثاني، وبالفعل قلص القائد، جيورجي شاروشي، الفارق (3-2) في الدقيقة 70.
 
لكن الصاعقة هبطت على المجر، مع الهدف الثاني لبيولا، والرابع لإيطاليا، في الدقيقة 82، لتنتهي المباراة (4-2)، ويصعد الآزوري إلى منصة التتويج المونديالي، للمرة الثانية على التوالي.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق