بعد احتجاز ضباط اماراتيين.. الامارات تتخذ هذا القرار الصادم للجيش الصومالي
الاثنين 16 ابريل 2018 الساعة 16:02
 
قررت دولة الإمارات إنهاء مهمة قواتها التدريبية في الصومال لبناء الجيش الصومالي، والتي بدأت منذ عام 2014.
 
ووفقا لما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، يأتي هذا القرار على خلفية حادث احتجاز السلطات الأمنية الصومالية طائرة مدنية خاصة مسجلة في دولة الإمارات وعلى متنها عناصر قوات الواجب الإماراتية.
 
وقامت بعض العناصر الأمنية الصومالية بالاستيلاء على المبالغ المالية المخصصة لدعم الجيش الصومالي ودفع رواتب المتدربين الصوماليين.
 
وكانت قوة الواجب الإماراتية قد أقامت عدة دورات تدريبية تخرج منها الآلاف من الصوماليين تم تدريبهم لبناء الجيش والأجهزة الامنية الصومالية إلا ان هناك اتهامات للامارات بتمويل جماعات مسلحة خارج اطار مؤسسة الجيش الصومالي تعمل على زعزعة الامن والاستقرار في البلاد.
 
عملية احتجاز العسكريين الاماراتيين جاءت على خلفية رفضهم تفتيش حقائبهم في مطار “بوصاصو” الصومالي بعد ان كانت السلطات الصومالية قد صادرت سابقا 10 مليون دولار “مهربة” كانت على متن طائرة الاماراتية لم تستطع حينها السفارة الاماراتية في مقديشو ايضاح سبب تهريب هذه الاموال من ابوظبي الى الصومال إلا ان مرقبين وناشطين صوماليين قالوا ان هذه الاموال تذهب لجماعات مسلحة تعمل على تنفيذ هجمات ضد الدولة الصومالية.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
صحافة 24