الاسرار الداخليه للفيفا يفجر فضيحة مدوية لقطر طرفها الرئيس السابق (صور)
الاثنين 22 يناير 2018 الساعة 02:23
تكشفت فضائح جديدة ملف استضافة قطر لمونديال 2022، وحجم الأموال التي دفعتها كرشى لتنظيم الحدث الأكبر في كرة القدم. وحسب كتاب جديد عن الأسرار الداخلية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للأسترالية بونيتا ميرسياديس، وهي من كبار المسؤولين التنفيذيين الداعمين لملف أستراليا، الذي نافس قطر على تنظيم مونديال 2022، فإن بلاتر، الرئيس السابق لفيفا، اعترف بأشياء كثيرة كانت غامضة. 
 
التقت ميرسياديس خلال إعداد الكتاب ببلاتر، في مطعم بالقرب من مدينة زيوريخ، حيث كشف عن كثير من الأمور حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، التي نشرت مقتطفات من الكتاب. وأكدت ميرسياديس أن اتفاقاً تم بين بلاتر وبين مجموعة القنوات القطرية «بي إن سبورت»، يقضى بحصول بلاتر على 100 مليون دولار في حال فوز قطر بشرف تنظيم المونديال على حساب أمريكا. وأكدت المحققة الأسترالية، أن قطر حصلت على وعد من بلاتر، بأنه سيساعدها في الحصول على تنظيم المونديال، مقابل عدم ترشح محمد بن همام لرئاسة الفيفا. وأشارت ميرسياديس، إلى أن بلاتر أخبر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بأن الولايات المتحدة ستسخر سباق تنظيم المونديال لصالح قطر، وذلك عقب إخبار ميشيل بلاتينى، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق، له بتصويته لصالح قطر. وكشف بلاتر خلال المقابلة عن خفايا فوز قطر بتنظيم مونديال عام 2022، ودور عضو اللجنة التنفيذية السابق لفيفا القطري محمد بن همام في ذلك، ويشير الرئيس السابق لفيفا، إلى أن محمد بن همام كان يريد رئاسة فيفا أكثر من فوز قطر بتنظيم كأس العالم، قائلاً: «لسنوات كان يفعل ويغدق الأموال على أعضاء فيفا لمساعدته على الفوز بالرئاسة». كما أوضح بلاتر، أنه خلال زيارته للدوحة في ديسمبر/كانون الأول 2010، بعد وقت قصير من التصويت وفوز قطر باستضافة المونديال، التقى مع أمير قطر الشيخ تميم والشيخ جاسم وابن همام. وتابع بلاتر: «عرف الأمير أنني لم أكن سعيداً بأنهم فازوا. كان يعلم أنني أريد أن تفوز أمريكا، لكنه كان يعلم أيضاً أنه لا يمكن أن يكون كأس العالم في قطر في عام 2022، وأن يكون رئيس فيفا المقبل قطرياً أيضاً». لذلك يؤكد بلاتر أن الأمير تميم وعده بأن ابن همام لن يدخل معه سباق الانتخابات، مشيراً إلى أنه قبل يومين من الانتخابات انسحب ابن همام من سباق الانتخابات وكان المبرر «فضائح أخلاقية»، غير أن السبب الحقيقي وفقاً للرئيس السابق لفيفا، هو أن الأمير تميم طلب من ابن همام الانسحاب. ويشير بلاتر إلى أنه علم بأن قطر ستفوز باستضافة المونديال حتى قبل التصويت، بعد أن علم من رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشيل بلاتيني، بأن أصوات دول الاتحاد غيّرت وجهتها لصالح قطر، بعد أن كانت لصالح الولايات المتحدة. ويضيف بلاتر: «أخبرني بلاتيني أن رؤساء اتحادات قبرص وتركيا وبلجيكا، سيصوتون لصالح قطر.. بعد أن اجتمعوا مع ساركوزي».
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
صحافة نت