مدرب منتخب اليمن يوجه رسالة شديد اللهجة وتحذيرا واضحا لجميع منتخبات خليجي 23 : عفواً اليمن لن يكون ضيف شرف في البطولة
السبت 23 ديسمبر 2017 الساعة 02:59
 وجه المدير الفني لمنتخب اليمن الأثيوبي ابرهام مبراتو رسالة شديدة اللهجة وتحذيراً واضحاً لجميع فرق مجموعته أن اليمن لن يكون ضيف شرف خليجي 23 وان اليمن جاء للبطولة بحثاً عن فوزه الأول، مؤكداً أن الروح والحماس والجدية ستكون سلاحهم في مواجهة المنتخب القطري يوم غد السبت وغيرها من المباريات.
 
واكد مبراتو في مستهل حديثه عن قراءته لواقع مشاركة اليمن في النسخة الخليجية 23 أن الكل ينظر إلى المنتخب اليمني نظرات استسهال وانه محطة عبور سهلة لجميع الفرق منذ مشاركاته الأولى في بطولات الخليج وانه محطة عبور لتحقيق لقب البطولة مؤكداً أن مباراتهم أمام قطر يوم غد السبت ستكون بداية لتغيير تلك الصورة النمطية عن منتخب اليمن ولن يكون فريسة سهلة كما توقع الجميع لأن المنتخب اليمني سيكون «غير» في ستاد ملعب نادي الكويت يوم غد السبت وسيعلم الجميع حينها أن اليمن لم يأت ليكمل فرق مجموعته فحسب.
 
ووجه مبراتو رسالة قوية إلى جميع فرق مجموعته والتي تضم بجانب منتخب اليمن الشاب كل منتخبات «البحرين -العراق -قطر» مؤكداً لهم انهم كمدرب لمنتخب اليمن يحترم كل الفرق المشاركة في البطولة خاصة الفرق التي تضمها مجموعته وانه يحترم الفوارق الفنية ومستوى الجاهزية والإعداد بينهم لكن هذا لا يعني أن اليمن سيكون صيداً سهلاً في النسخة الخليجية 23.
 
ويتابع مبراتو حديثه قائلاً: إن الكل يعلم الظروف الصعبة التي كان يتدرب فيها المنتخب اليومي ويتحضر للمشاركة في هذه البطولة وهي ظروف اقل ما توصف به أنها صعبة وغير منطقية ولا تؤهل المنتخب للمشاركة في بطولات محلية داخل اليمن فما بالك بتجمع خليجي قوي ويحمل في طياته العديد من التحديات لكن المنتخب يملك روحاً وحماساً ورغبة في تغيير واقع الحال الذي تدربوا فيها طوال الأيام الماضية وان يقولوا للجميع إن اليمن ليس ضيف شرف.
 
وكشف مبراتو أن المنطقي هو أن يكون المنتخب اليمني ضيف شرف خاصة في هذه النسخة لأنها المرة الأولى التي يشارك فيها منتخب في البطولة الخليجية بدون إعداد وجاهزية واضحة وبغياب كامل لأي منافسة رسمية تكون تأهيلاً فنياً وجاهزية تنافسية للاعبي المنتخب حيث غابت عن اليمن بسبب الظروف التي يعيشها جميع البطولات التنافسية من دوري وغيرها والكل يعلم أن الدوريات الوطنية والتنافسية المحلية الجادة سواء كانت في اليمن أو غيرها هي تحضر المنتخبات الوطنية لأي بطولة خارجية وهو ما لم يحدث مع منتخب اليمن وتحضر لخليجي 23 بدون تنافسية محلية.
 
واكد أن منتخب اليمن الحالي منتخب شاب ويحمل طموحات كبيرة وتطلعات في أن يسعد الشعب اليمني فهو تدرج طبيعي للمنتخب الأولمبي الوطني حيث يضم المنتخب الحالي اكثر من 60% من عناصر المنتخب الأولمبي السابق لليمن وهو يفخر أن يكون مدرباً لهذه المجموعة الشابة الطموحة وهو يعلمها جيدا أنها قادرة على قهر الصعاب التي مروا بها وهو السر الذي يجعل سقف طموحاته وتطلعاته عاليا في هذه البطولة من واقع ثقته الكاملة في اللاعبين الذين يعرفهم جيدا وانهم جاؤوا للبطولة لتحقيق الفوز وليس للمشاركة وخسارة جميع المباريات كما يحدث مع المنتخب اليمني في معظم البطولات السابقة.
 
وفي مشاركته الثامنة، يسعى المنتخب اليمني الى تحقيق أول فوز له في البطولة الخليجية التي انضم الى منافساتها بدءا من 2003.
 
ويخوض المنتخب هذه البطولة في غياب أحد أبرز نجومه أيمن الهاجري، لاعب نادي شيلونغ لاجونغ الهندي بحسب ما أفادت مواقع إخبارية يمنية.
 
وتضم التشكيلة اليمنية سالم عوض، عصام الحكيمي، علاء الدين نعمان، حمادة الزبيري، عمار حمصان، أحمد الحيفي، محمد السروري، علاء الصاصي، محمد فؤاد عمر، عماد توفيق، وحيد الخياط، مدير عبد ربه، فؤاد العميسي، أحمد ضبعان، أحمد سعيد، مناف سعيد، محمد بارويس، ناطق حزام، أحمد علوس، صدام قاسم، محسن قراوي، عبد الواسع المطري. أما المدرب فهو الاثيوبي إبراهام مبراتو.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد