لماذا رفض مرتضى منصور الاحتفال بنتائج انتخابات نادي الزمالك وهدد باللجوء للقضاء؟
السبت 25 نوفمبر 2017 الساعة 15:23
رفض المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، الاحتفال بفوزه بمقعد الرئاسة وسط أنصاره، الذين هتفوا له بحرارة بعد إعلان نتيجة الانتخابات.
 
وفاز مرتضى برئاسة الزمالك على حساب أحمد سليمان بفارق أكثر من 10 آلاف صوت، وهو ما قاد منصور لولاية ثانية في القلعة البيضاء.
 
ورفض مرتضى الاحتفال حزنًا على سقوط نجله أحمد في سباق الانتخابات على مقعد نائب الرئيس، بعدما فاز أحمد جلال إبراهيم، وهاني العتال بهذا المنصب.
 
وكانت انتخابات نادي الزمالك قد أسفرت عن فوز المستشار مرتضى منصور برئاسة القلعة البيضاء، ومعه أحمد جلال إبراهيم، وهاني العتال، كنائبين، وحازم ياسين أمينًا للصندوق، وإسماعيل يوسف، وهاني زادة، وشريفة الفار، وعلاء مقلد، وعبدالله جورج.
 
إلى ذلك، رفض مرتضى منصور، الاعتراف بفوز هاني العتال بمنصب نائب رئيس القلعة البيضاء، مؤكدًا أن الأخير عضويته مزورة، وعاد إلى سباق الانتخابات بقرار مؤقت من مركز التسوية وفض المنازعات.
 
وأشار رئيس الزمالك في مداخلة هاتفية بقناة “نايل سبورت” إلى أن هاني العتال صاحب عضوية مزورة، وسيتم الطعن على فوزه بالانتخابات.
 
وأوضح مرتضى منصور أنه لن يتعاون مع هاني العتال، لو انطبقت السماء على الأرض، مؤكدًا أنه لن يسمح بقبول تواجد شخصية مشكوك في عضويتها.
 
وأكد رئيس الزمالك أنه سيلجأ للمحكمة الرياضية الدولية ضد ترشح هاني العتال من الأساس، إذا رفضت لجنة فض المنازعات الطعن.
 
وأشار إلى أنه يرفض حضور العتال أي اجتماع لمجلس الإدارة؛ لحين حسم ملف الطعن على عضويته.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد