محمد عبدالجبار
الخميس 9 نوفمبر 2017 الساعة 11:25
هذا ما عرفه أبناء تعز عن بيت هائل
محمد عبدالجبار

قد لا أجد سببا جعلني اكتب هذا المقال ، وليس من الضرورة ان أجد سببا لكي اكتب انا أو أحد غيري عن مجموعة هائل سعيد وإخلاصها للوطن   وعشقها لتعز ؛ 

لان هناك آلاف الشواهد تكفيك عن الأسباب ، وأول هذه الشواهد هو أن مقر الادارة العامة للمجموعة يقع في مدينة تعز ، ودلالات ذلك كبيرة وعميقة. 
 تعز وهي التي تعاني اليوم ويلات الحرب والقتل والدمار، وتشرد ابنائها ونزحوا وهاجروا منها وبقي فيها من بقي يكابد ويلات الحرب  . ليس هذا فحسب بل ما تعانيه تعز ايضا هو خسارتها لمغادرة رجالات الخير منها جراء هذه الحرب الجائرة  .
 من غير المنطقي ان أقوم بحصر ماقدمته أسرة هائل سعيدة انعم او ماتعارف عليه اليمنيون باسم- بيت هائل  -لتعز اذ ان خير هذه الاسرة التعزية العريقة عمت الوطن كامله ولكن ماقدمه رجالات الخير من هذه الاسرة العزيزة على تعز هو أنبل واجزل  مايقدمه الرجل الكريم لاهله ومدينته  .
 كانت ولازالت بيت هائل هي بمثابة الروح لمدينة تعز ليس بنشاطها الصناعي والتجاري و آلاف الوظائف التي خلقها ذلك النشاط لابناء تعز بصفة مباشرة وغير مباشرة ولكن عشرات المدارس والمساجد والمساعدات للمحتاجين من أبناء تعز ومن خارجها شاهدة على المساعي  الخيرة والطيبة لهذه الاسرة ورجال الخير من ابنائها.
  أبناء تعز يعرفون ان بيت هائل هي من سعت في جعل تعز مدينة جميلة  لذا شيدت الجامعة والمدارس ، وأقامت  الجوامع، وبنت مكتبة ومؤسسة للثقافة والعلوم ،وتشرفت بطباعة المصحف الشريف ؛ واقامت معرض سنوي للكتاب وبنت المصانع والمستشفى والفندق وقدمت الخدمات للموطنين  ، لان هذه الاسرة أرادت بناء جيل متعلم ومثقف وملتزم بدينه الحنيف وقيمه السمحة، وهذه هي روح المواطنة الصالحة التي أرادت أن تغرسها في هذه المدينة وابنائها بمبادرة ذاتية منها  .
أبناء تعز يعرفون جيدا ان بيت هائل لم يبنون طبقة برجوازية منغمسة في مشاغل التجارة بل ان هذه الاسرة المتواضعة تعايشت مع مدينتها بود وإخاء، ولكل مواطن تعزي قصته الخاصة مع خير وعطاء بيت هائل  قديما وحاضرا ؛ فالحاج المؤسس رحمه الله كان يتعامل مع كل مواطن كأنه ابنه ويكفيك ان تسمع من العمال القدامى ذكرياتهم الجميلة مع الحاج هائل رحمه الله ومن بعده ابنائه وأبناء اخوانه وابنائهم .
أبناء تعز يعرفون مكاتب الحاج عبد الجبار والحاج علي محمد سعيد والوالدعبدالله عبده سعيد والأستاذ شوقي احمد هائل والأستاذ منير احمد هائل  والأستاذ مطهر سعيد والأستاذ محمد عبد الواسع وباقي ابناء هذه الاسرة اكثر من مكاتب اي محافظ او مسؤل مر  او سيأتي على هذه المحافظة.
 أبناء تعز يعرفون ان بيت هائل بنت مؤسسة خيرية لمساعدة المحتاجين مقرها تعز؛ ولا اعتقد ان هناك مواطن تعزي لا يعرف أين هذه الجمعية او لم يسمع بها او لم يستفد منها سوء كان مريضا او لديه حاجة او طالبا او لديه مشروع خدمي او حلقة قران   ،وظلت هذه الجمعية ابوابها مشرعة امام من يطرقها بحاجة او طلب مساعدة.
  ليس هذا فقط بل ان التحويلات والمساعدات من خارجها لا تقل مستوى عنها فهذه الاسرة لم ترث المال والتجارة فحسب بل ورثت ايضاالكرم والجود وحب العمل والعطاء فكم من ورقة مساعدة قدمت للحاج علي محمد سعيد أوالحاج عبد الجبار هائل او الحاج عبد الواسع او للاستاذ شوقي هائل او الاستاذ مطهرسعيد او لأستاذ خالداحمد هائل او الاستاذ منير وحولهاعلى نفقته الخاصة لان هذه الاسرة عرفت ان العطاء والخير اهم من المال ومن التجارة  ولان المال يفنى والخير عند الله باق ؛ولا تستغرب من كثرة الايادي التي ترتفع بالدعاء بالخير لهذه الاسرة وترتفع تحية لماقدمته من أياد بيضاء لتعز ولكل الوطن  .
 
أبناء تعز يعرفون  مشروع المدنية والدولة والتنمية الذي اراده محافظ المحافظة شوقي هائل ولن يتخلوا ابدا عن هذا المشروع.
 
أبناء تعز يعرفون أنهم خلال هذه الثلاث سنوات خسروا ايضا غياب رجالات هذه الاسرةعن مدينتهم جراء مغادرتهم البلاد بسبب هذه الحرب، وكم استمعت حنين الفراق للوطن ولتعز من اكثر من شخص تشرفت بمعرفته من هذه الاسرة.
 ماقدمته بيت هائل للوطن هو نموذج فريد ونهج رشيد سار عليه جميع أبناء واحفاد هذه الاسرة اقتداء بما ابتدأه الحاج هائل سعيد رحمه الله والحاج علي محمد سعيد حفظه الله واخوانه رحمهم الله .
ليس أبناء تعز وحدهم بل جميع اليمنيين يعرفون جيدا ماقدمته بيت هائل لليمن وللوطن لذلك لاغرابة ان تشاهد الحاج عبد الجبار أو الاستاذ نبيل هايل أو الاستاذ مطهر سعيد عبده سعيد أو الاستاذ خالد احمد هائل يزورون عدن وتعز واب وصنعاء والحديدة يمرون من محافظة الى اخرى  سواء كانت هذه المحافظة بيد ذلك الطرف او ذاك لا يهم، فالجميع وان اختلفوا يتفقون على وطنية هذه الاسرة وماقدمته للوطن والمواطن؛
 لذلك كافأهم الجميع بالتقدير والترحيب في جميع الأماكن والمحافظات التي يقومون بزيارتها بين الحين والآخر .
حفظ الله بيت هائل ورجالها المخلصين وادام الله خيرهم لوطنهم وشعبهم ومدينتهم ورحم الله الحاج هائل سعيد والأباء الذين خلفوا الخير والكرم والوطنية في هذه الاسرة وحفظ الله الجميع.
mohmedjabbar@gmail.com
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد