لميس الأصبحي
الاربعاء 25 اكتوبر 2017 الساعة 21:36
الكهرباء يا سلطة المهرة
لميس الأصبحي
 
 
الكل يعلم وضع محافظة المهرة و يدرك أن الوضع فيها مستقر لحدآ ما ، من حيث بعد الصراعات السياسية و لا ظهور لازمة المشتقات الحاصلة في كثير من مناطق الجمهورية و يجب ألا نغفل عن التوازن الامني عبر تنشيط الاجهزة الامنية و اداء دورها على نحو كفاءة لها القدرة في ضبط المتغيرات إن وجدت ، و من منطلق أخر أنها تقع ضمن منافذ برية و بحرية تعمل بشكل منتظم بل تحقق انجازات يشهد لها القاصي و الداني و جميع هذه المركبات توفر مناخ مستقر وبالتالي يعكس على مدى توفر الخدمات و منحها للمواطن بشكل افضل..
 
الكهرباء .. صحيح أن معظم المحافظات تعاني من انقطاع للتيار الكهربائي منذ اعوام حتى بات الامل معدوم في اعادة توصيل التيار الكهربائي مما جعل المواطن يضطر هناك لتدبر امره بعدة وسائل منها الشموع و منها الشمسيات و المولدات الكهربائية و التجارية و اكتفى بتفويض امره لله عزوجل و الانتظار بنية الفرج ..
 
و لكن أن لا تحل مشاكل الكهرباء المتكررة منذ بداية دخول فصل الصيف و التى يسوء حالها يوم بعد يوم من دون توضيح اسباب انقطاعها و الذي قد يصل ل ٧ مرات في اليوم اقصاها مدة ربع ساعة الى ثلاث ساعات في الانطفاء الواح بشكل متواصل و لكم أن تتصوروا المعاناة ..! و البعض قد يطرح سؤال إين هي الخدمات و اين التحسينات التى تشهدها المؤسسة العامة للكهرباء في مدينة الغيضة ..
 
لنكن صادقين انه تم الأعداد لمناقصة في ربط وتوصيل شبكات جديدة لمناطق من المديريات منها ربط و توصيل شبكة ضغط عالي مديرية حوف - صرفيت ، و تحسين شبكة كهرباء مديرية حات و علي مستوى الغيضة توريد محولات و لوحات توزيع كهرباء على مختلف نواحي المديرية اضاف على ذلك توريد اعمدة كهربائية ، كما أن السلطة المحلية تعتمد موازنة تشغيلية و اعتمادات لموؤسسة الكهرباء و من جانبها قدمت الهيئة العمانية للإعمال الخيرية مولدات كهربائية تصل الى ١٦ مولد كهربائي توزعت على كل المديريات في المحافظة حتى و إن كانت لا تفي بالغرض الكافي الا انه يسد جانب من الجوانب و يغطي جزء من الاحتياجات لدى المواطن و المؤسسة معاًً.
 
من الملاحظ ان انقطاع التيار الكهربائي اصبح ضرورة مفروضة علينا خاصة في المساء نتجرع الانطفاءات لساعات قد تصل لاكثر من سبع ساعات كل ليلة .. و لا ندري لماذا لم تصدر المؤسسة اي بيان للمواطنين تشعرهم عن الاسباب و توضح ذلك..
 
أن يضعف اداء الخدمات الاساسية في م/ المهرة خاصة و هي تنعم بكثير من المزايا المفتقرة لها بقية المحافظات كتوفر المشتقات و توفر سيولة من الرواتب و انتعاش الحركة الاقتصادية و التجارية مطلوب التوضيح..؟!
 
ثم كيف سيكون وضع الكهرباء خاصة وأن المحافظة تشهد تحضيرات لاعداد المؤتمر الاستثماري الاول في م/ المهرة و معه سيجلب ضيوف و زوار لمدينة الغيضة الذي يجب أن يعكس انطباع جيد في أقل القليل توفير انارة جيدة للشوارع الهامة في المدينة و سرعة معالجات المنظومات وتوفير احتياطات لازمة تحرزا لاي خلل لا سمح الله .. و دام وطننا الحبيب منتعشاً بخيراته..
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد