صالح حسن ابو عسر
الجمعة 11 أغسطس 2017 الساعة 13:26
جُنون العَظَمة ... الملحق الثقافي في الصين نموذجاً
صالح حسن ابو عسر يُعرَّف جنون العظمة بأنه : خللٌ عقلي يجعل المرء يشعر بعنجهية وعظمة وقوة غير عادية ، بينما هو في الحقيقة لا يساوي ( بصلة ) - حسب التعبير العاميّ الدارِج . ويؤكد علم النفس أن أحد أهم أسباب هذا المرض هو وصول الشخص إلى مكان لم يكن يتوقع الوصول إليه ، أو امتلاكه لأشياء لم يكن يحلم بامتلاكها ،، وهذا هو ما حدث تماماً مع الملحق الثقافي لسفارة بلدنا في بكين ... بن ربيعة مسؤول يمني في سفارة الجمهورية اليمنية في بكين برتبة ملحق ثقافي ، لكن أكثر ما يسبب له تحسس ،وضيق تنفس ، وارتفاعاً في ضغط دمه هو أن يتواصل به أي طالب يمني يدرس على أرض التنين ،،، بلغ صلف الملحق الثقافي إلى درجة أن يقوم بحضر رسائل ومكالمات رئيس اتحاد الطلاب اليمنيين بالصين وذلك كي يقطع علاقته بمطالب الطلاب واستفساراتهم .. أتساءل وبمرارة : إذا كان الملحق الثقافي لم يَعُد قادراً على استقبال شكاوى الطلاب والاستماع لمطالبهم فلماذا هو هنا ؟!!! يا ابن ربيعة : في كل بلدان العالم وقوانينه المسؤول هو موظف لخدمة شريحة من المجتمع وأنت يا ابن ربيعة هنا لخدمة الطلاب والاستماع لمشاكلهم وهذا الأمر رغماً عنك وليس منةً منك تقوم بها متى ما اعتدل مزاجك . يا ابن ربيعة : عبده البركاني - رئيس الاتحاد - الذي حضرت رسائله ومكالماته شرعيته أقوى بمليارات المرات من شرعيتك فهو منتخب من قبل زملائه في مختلف مقاطعات الصين فتعامل معه ومع زملائه بأدب . يا ابن ربيعة : لم يجتمع رأي الطلاب اليمنيين هنا في الصين بمختلف توجهاتهم واتجاهاتهم على قضية أبداً سوى قضيةً واحدةً وهي أنك أسوأ وأفشل ملحق ثقافي تضرر بسببه الطلاب على مدى تاريخ العمل الدبلوماسي في الصين .. قبل فترة ربما أكثرنا شاهد كيف كان الشعب الأوكراني يرمي وزراءه ومسؤوليه في حاويات القمامة لأنهم فقط قصروا في بعض مهامهم ! مسؤولينا في الداخل والخارج أين المكان المناسب لنضعكم فيه ؟ !!!
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد