سمية الفقيه
الاثنين 20 فبراير 2017 الساعة 17:53
جريمة الراتب العُظمى.
سمية الفقيه
 
نصف عام بلا رواتب..جريمة تاريخية عظمى لم تحدث في تاريخ أي شعب من شعوب الأرض إلا في بلادنا..
 
 خلال كل الحروب التي مضت عبر التاريخ..لم تُرتكب جريمة تجويع شعب بأكمله إلا في تاريخ الشعب اليمني المنكوب الذي أهانه تجار الحرب في الداخل والخارج ،ممن أُبتلينا بهم وبعقلياتهم المتعطشة للدماء،التي لم تراعي فينا إلاً ولا ذمة،ولا مصير شعب دكه الجوع ،والفقر، والتشرد والاهانة بينما المتقاتلون مازالوا يتفرجون على مسلسل قهره واذلاله، ويستمرؤون هذا المصير الجائر.. 
 
جريمة قطع الرواتب،كشفت حقيقة وحيدة لا جدال فيها،وهي أن في بلدنا لصوص فاقت لصوصيتهم واجرامهم كل لصوص اهل الأرض و مجرميها.
                                                    
لصوص ومجرمون ،لم يكتفوا بنهب خيرات البلد واراقة دماء ابناءها كل عشية وضحاها، بل مدوا اطماعهم للقمة المُعدمين وخبز اطفالهم الجوعى وارتكبوا مجازر تجويع جماعية، ضربوا بها ابشع رقم قياسي في الاجرام العظيم والمذلة ل ٣٠مليون يمني باتوا يموتون جوعا وفاقة هم واطفالهم ولا حياة لم ننادي .حتى رواتب الكادحين والبؤساء لم تسلم من اطماعهم.
                                         
 الجميع تلاعبوا بإنسانية الانسان اليمني، واذلوه  بحرب عبثية ماهي الا تراكمات احقاد سياسية ومذهبية وطائفية عمرها عقود مضت ،وكان كبش فداءها البمني المعدم الذي مرغوا كرامته في وحل قبحهم و صمتهم وتلذذهم بالجماجم والرؤوس والاشلاء والبطون الخاوية والتقتيل الجماعي لليمنيين من اقصى اليمن الى اقصاه،  ببرود مقيت، وصمت دولي مشين جراء ما يُرتكب في اليمن من مجازر يومية لم تحدث في تاريخ العالم اجمع..
 
فمَنْ سيخبر اللصوص والمحرمبن والقتلة ان القناعة كنز لا يفنى!!؟؟
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق
عدن الغد