صحيفة : هكذا تجسد الإمارات الانفصال في جنوب اليمن
الاربعاء 9 أغسطس 2017 الساعة 18:34
 
قالت صحيفة دولية، اليوم الأربعاء، إن دولة الإمارات العربية المتحدة، بدأت بتجسيد انفصال جنوب اليمن، عن شماله، من خلال عدد من الإجراءات الواقعية، على الأرض. 
  
وقالت صحيفة "العربي الجديد" اللندنية، في تقرير لها، اليوم الأربعاء، نقلا عن مصادر "قريبة" من قوات الشرعية"، بأن تحركات رئيس هيئة الأركان والعديد من المسؤولين العسكريين، تنحصر في الغالب بين محافظتي مأرب والجوف وأطراف صنعاء الشرقية، في حين أنه منذ إعلان "تحرير" عدن من مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، في يوليو/تموز 2015، والمحافظات المحيطة بها خلال أغسطس/آب من العام نفسه، لم يتمكن رئيس أركان الشرعية، من زيارة هذه المحافظات التي تُوصف بأنها "محررة من الانقلابيين"، لكنها تبدو أيضاً خالية من "الشرعية" المحسوبة على الشمال أيضاً، فضلاً عن أن التحالف يبدو المسيطر عسكرياً في هذه المحافظات". 
  
ولفتت الصحيفة في التقرير الذي حمل عنوان، اليمن: هكذا ترسخ الإمارات واقعاً جنوبياً مفصولاً عن الشمال، اتت المحافظات الجنوبية لليمن، وإلى حد كبير الشرقية، تحت سيطرة قوات أغلبها تأسس حديثاً بطابع "جنوبي" أو "محلي"، في الوقت الذي تتواصل فيه الحرب، في أكثر من جبهة على الشمال". 
  
وأردفت الصحيفة أن: "الواقع العسكري الذي هو مستمد من عوامل تاريخية وأزمات سابقة، وساهم التحالف وأبوظبي على وجه التحديد، بدعمه في العامين الأخيرين، سوى أحد مظاهر التقسيم الحاصلة في البلاد، في حين أن هناك خطوات حثيثة لبناء مؤسسات حكومية يمكن اعتبار أنها تعزز تأسيس كيان مستقل جنوباً، وهو ما قد تتضح ملامحه، على أكثر من صعيد، في المرحلة المقبلة". 
  
يذكر أن قوات الحزام الأمني، التي شكلتها الإمارات وتدين بالولاء لـ"أبوظبي"، سبق وأن قامت بترحيل المئات من المواطنين، الشماليين، من عدن، وهو ما يعكس اجراءات انفصالية واضحة. 
  
ويعاني المواطنون الشماليون، اليوم في المحافظات الجنوبية، وخصوصا في عدن، من إجراءات تعسفية وقمعية.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق