تأكيدا لقيادتها للانقلاب باليمن : الإمارات تسلم شركة نفطية بشبوة لقائد موال لعلي عبد الله صالح
الاربعاء 9 أغسطس 2017 الساعة 18:28
أفادت مصادر يمنية خاصة بأنّ قوات “النخبة الشبوانية” المدعومة من دولة الإمارات انسحبت من شركة نفطية في محافظة شبوة (جنوب شرق) الثلاثاء، وتسليم حماية الشركة إلى قائد عسكري موال للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. 
 
وقالت المصادر لـ”عربي21″ إن قوات النخبة التي انتشرت الأسبوع الماضي في محافظة شبوة، ومنها “مطار شركة العقلة النفطية” الواقعة شمال شرق المدينة، انسحبت من المطار بعد تفاهمات مع قائد كتيبة حماية المنشأة النفطية، عائض ضرمان. 
 
وبحسب المصادر اليمنية فإن ضرمان الذي عين قائدا لحراسة “منشأة العقلة، قبل اندلاع الحرب الدائرة في البلد، يعد من الموالين للمخلوع صالح. 
 
كما أكدت أن التفاهمات جرت بإشراف إماراتي، في وقت تشير المصادر إلى أن المقدم ضرمان، يعتبر رجل علي صالح في المنطقة النفطية الواقعة في صحراء شبوة، ولم تستبعد المصادر أن تكون التفاهمات تمت بالتنسيق مع قيادات عسكرية موالية للمخلوع صالح. 
 
ولفتت المصادر ذاتها إلى أن قائد حراسة الشركة النفطية، سبق وأن صدر بحقه قرار عزل من منصبه، لكنه رفض تسليم قيادة الكتيبة التي تتبع اللواء 21 ميكا (لواء موال للشرعية) وتمرد عليه. 
 
وكان قائد اللواء 21 ميكا، عميد ركن، جحدل حنش، قد أصدر في 14 من آيار/ مايو من العام 2016، قرارا بإقالة المقدم، عائض ضرمان، وتعيين، العقيد، أحمد الدبولي، بديلا عنه، إلا أن الأول رفض القرار بحجة عدم صدور من قائد محور عتق، اللواء، ناصر النوبة. 
 
وانتشرت في الأيام القليلة الماضية قوات النخبة التي شكلتها ودربتها وسلحتها السلطات الإماراتية، في مدينة شبوة، حيث توجد حقول للنفط والغاز وخصوصا محطة بلحاف الغازية التي تعتبر أكبر منشأة للطاقة في البلاد، التي تمركز فيها قوات إماراتية. 
 
يذكر أن تقارير سابقة كانت قد أشارت إلى التنافس بين الإمارات و السعودية على النفوذ و السيطرة على جنوب اليمن، ففي تصريح له في أفريل 2017، قال وزير الشؤون الخارجية لدولة الامارات أنور قرقاش “إن مشكلة الشرعية الحقيقة هي تغليب المصلحة الشخصية والأسرية والحزبية على مصلحة الوطن” في إشارة واضحة إلى رفض قرارات هادي التي استهدفت أقوى أذرعها في الجنوب، كما وصف قرقاش توقيت القرارات أنها أتت واليمن “في مفصل حرج في معركته المصيرية”. 
 
من جهته كان نائب رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان قد هاجم في نفس الفترة الرئيس عبد ربه منصور هادي بقوله “لم يعد مقبولاً شمالاً ولا جنوباً في اليمن”، مضيفا على صفحته بالفيس بوك “اسمحوا لي بان اقول كلمة حق، شرعية اليمن أثارت الشمال قلنا معها حق، لكن ما رأيكم بإثارتها للجنوب!! والله أن هادي لم يعد مقبولا شمالا وجنوبا”. 
 
وكالات + عربي21
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق