ألإمارات تبدأ بشر قوات "النخبة الشبوانية" للسيطرة على الغازالمسال اليمني
الجمعة 4 أغسطس 2017 الساعة 19:27
 
استهدفت سيارة مفخخة يقودها انتحاري قوات "النخبة الشبوانية" الموالية للإمارات في بلدة الرضوم بمحافظة شبوة شرق اليمن، ما أدى لمقتل ستة جنود وجرح آخرين في وقت متأخر من مساء الأربعاء. 
 
ودفعت أبوظبي بالآلاف من عناصر "النخبة الشبوانية"، التي دربتها من قبل القوات الإماراتية بحجة تأمين انبوب نقل الغاز ضمن مساعيها المستمرة للسيطرة على الغاز اليمني المسال في بلحاف بشبوة. 
 
وأكد مصدر أمني، ان الانفجار استهدف نقطة أمنية في "مفرق الرضوم" جنوب شرق المحافظة، وأدى إلى 6 قتلى وعدد من الجرحى، وتدمير مركبة عسكرية. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الحادث. 
 
وأشار المصدر إلى قيام القوات الأمنية التابعة للنخبة بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى المفرق الذي وقعت فيه الحادثة. وفي سياق متصل أقدم مسلحون مجهولون، امس الاول الاربعاء، على تفجير انبوب نقل النفط الخام في منطقة خمر القريبة من "عتق" مركز محافظة شبوة. 
 
وتسيطر قوة إماراتية على منشأة وميناء بلحاف النفطي في شبوة، وتسعى حاليا لنشر ميليشيات دربتها سابقا في مواقع ومناطق مهمة في المدينة، لتأمين أنابيب نقل الغاز الممتدة لمسافات طويلة من محافظة مأرب شمال اليمن، ضمن سعيها لاستئناف تصدير الغاز اليمني المسال والاستيلاء عليه. 
 
ونشرت أبوظبي اعتبارا من يوم امس الخميس، قواتها بالقوة في عدة مناطق بشبوة وسط تحليق كثيف لمروحيات الاباتشي التابعة لها لإرعاب القبائل في حالة اعتراضهم على نشر القوات مثلما حدث سابقا. 
 
وكانت مصادر في الحكومة اليمنية الشرعية كشفت في وقت سابق، ضغط النظام الإماراتي بقوة على الحكومة لاستئناف ضخ الغاز إلى ميناء بلحاف الذي تسيطر عليه بشكل مستعجل". 
 
وقالت المصادر إن الهدف من هذا القرار "الاستحواذ على حصة الحكومة اليمنية والمقدرة بنحو 40 في المائة"، فيما اعتبرت بأنها "خطوة استباقية تتخذها الإمارات لتأمين إمدادها بالغاز اليمني، في حال قررت قطر وقف إمدادها بالغاز". 
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق