صالح يكشف عن ندم السياسي الراحل عبدالكريم الإرياني على دعمه للشرعية ولعنه اليوم الذي ذهب فيه إلى الرياض
الاثنين 17 يوليو 2017 الساعة 17:45
كشف الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن ندم السياسي الراحل عبدالكريم الإرياني لدعمه للشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف العربي بقيادة السعودية قبل موته.
 
 
 
وقال صالح في منشور على صفحته فيسبوك بمناسبة 17 يوليو اليوم الذي تولي فيه حكم اليمن قبل 39 عاما ان الإرياني كان من ضمن الذين تحملوا معه مسئولية النهوض بالوطن وتحقيق التطوّر والإزدهار المنشود في كل الجوانب والمجالات.
 
وأشار  صالح إلى  ان الإرياني استمر في عطائه وتفانيه من أجل تحقيق الأهداف الوطنية التي رسموها معاً وعملوا على تنفيذها حتى اللحظة التي وجد فيها نفسه داخل السعودية ومشاركاً بالحضور في مؤتمر قمة شرم الشيخ المشئومة على بلادنا التي أيّدت من وصفها بالعدوان بطلب من هادي،.
 
واضاف بان الارياني عبّر قبل موته  عن ندمه الشديد لاعناً ذلك اليوم الذي ذهب فيه إلى الرياض والظروف التي أرغمته على ذلك، مدركاً بأنهم كانوا يريدون أن يجعلوا منه مطيّة لتبرير العدوان على وطنه وشعبه.
 
وتوفي  السياسي اليمني عبدالكريم الإرياني في أحد مستشفيات ألمانيا، بعد أن أُصيب بجلطة دماغية في 2015م
 
وكان الإرياني قد انتقل للعاصمة السعودية الرياض وأعلن تأييده لشرعية الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي. والإرياني يًعد أبرز السياسيين اليمنيين وسبق أن شغل عدة مناصب حكومية وترأس رئاسة الحكومة، وشغل في آخر أيامه مستشاراً للرئيس هادي
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق