كيف وافقت قطر على تصنيف حركة حماس "ارهابية " والتزمت بوقف دعمها ؟ "تفاصيل "
الثلاثاء 11 يوليو 2017 الساعة 21:46

اليمن السعيد - متابعات

وقعت قطر والولايات المتحدة الثلاثاء مذكرة تفاهم للتعاون في مجال مكافحة تمويل الارهاب خلال زيارة لوزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الى الدوحة التي تواجه عقوبات سياسية واقتصادية من قبل دول عربية تتهمها بدعم الارهاب.

 

وأعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في مؤتمر صحافي مع نظيره الاميركي توقيع “مذكرة تفاهم بين البلدين لمكافحة تمويل الارهاب”.

 

وبينما اكد تيلرسون توقيع المذكرة، اوضح بيان صادر عن فريقه ان المذكرة تحدد “الجهود المستقبلية التي يمكن لقطر ان تقوم بها لتعزيز حربها على الارهاب ومعالجة مسائل تمويل الارهاب بطريقة عملية”.

 

وكانت السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين ومصر قطعت في الخامس من ايار/مايو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية على خلفية اتهامها بدعم الارهاب، اخذة عليها ايضا التقارب مع إيران.

 

لكن الدوحة التي تستقبل أكبر قاعدة جوية اميركية في الشرق الاوسط، نفت مرارا الاتهامات بدعم الارهاب.

 

وتقدمت الدول الاربع بمجموعة من المطالب لاعادة العلاقات مع قطر، بينها دعوتها الى تخفيض العلاقات مع ايران واغلاق قناة “الجزيرة”. وقدمت قطر ردها الرسمي على المطالب الى الكويت التي تتوسط بين اطراف الازمة، قبل ان تعلن الدول المقاطعة ان الرد جاء “سلبيا”، متعهدة باتخاذ خطوات جديدة بحق الامارة الغنية.

 

وأوضح الوزير القطري ان توقيع المذكرة ياتي “في اطار التعاون الثنائي المستمر (…) ونتيجة للعمل المشترك لتطوير اليات مكافحة تمويل الارهاب بين البلدين وتبادل الخبرات وتطوير هذه الالية”.

 

وتابع “لطالما اتهمت دولة قطر من قبل دول الحصار بمسالة تمويل الارهاب، واليوم دولة قطر اول من يوقع على برنامج تنفيذي مع الولايات المتحدة لمكافحة تمويل الارهاب وندعو باقي دول الحصار للانضمام لنا في المستقبل”.

 

الا ان مراقبون قالو ان توقيع قطر على الية تنفيذية لمكافحة تمويل الارهاب مع امريكا هو اعتراف كامل بدعمها للارهاب وتوقفها عن ذلك مشيرين الى ان حركة حماس التي تدعي قطر انها هي المستهدفة من الحصار المفروض عليها تصنيفها امريكا حركة ارهابية ما يعني ان قطر ستلتزم بوقف دعمها

 

ويزور تيلرسون الدوحة في اطار جولة اقليمية بدأها الاثنين في الكويت التي تتوسط لحل أكبر خلاف دبلوماسي تشهده منطقة الخليج منذ سنوات، على ان يزور المملكة العربية السعودية الاربعاء.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق