متى يشكل الصيام خطراً على مريض السكري...
الجمعة 16 يونيو 2017 الساعة 07:20
نظراً لدقة وضع مريض السكري في شهر رمضان المبارك بسبب الصيام، نظّمت الجمعية اللبنانية لأمراض الغدد الصم والسكري والدهنيات حملة للتوعية بمخاطر مرض السكري وآثاره خلال شهر الصيام في حال عدم استشارة الطبيب مسبقاً. لذلك، إضافة إلى الحملة الإعلامية تم توزيع كتيبات بهدف التوعية بمخاطر المرض على المصاب عامةً وعلى الصائم خاصةً. ولتجنب المضاعفات والآثار الجانبية الناتجة من الإهمال في إدارة المرض في شهر رمضان، قدمت الجمعية نصائح وإرشادات إلى المرضى بشخص رئيسها د. إميل عنداري الذي قسّم المرضى إلى 4 فئات:
 
- الفئة الأولى تضم المرضى الذين ثمة احتمالات عالية الخطورة لديهم ومؤكد طبياً تعرضهم لمضاعفات خطيرة.
 
- الفئة الثانية لمرضى مع احتمالات كبيرة نسبياً يتوقع فيها الأطباء حصول مضاعفات.
 
- الفئة الثالثة مع احتمالات متوسطة للتعرض إلى مضاعفات نتيجة الصوم.
 
- الفئة الرابعة مع احتمالات خفيفة وقليلة جداً للتعرض إلى مضاعفات نتيجة الصوم.
 
وقد شدد د. عنداري على ضرورة وقف الصيام في حال حصول هبوط حاد في مستوى السكر في الدم دون 70 ملغ/دسل حتى في حال عدم ظهور أعراض الانخفاض. كما شدد على ضرورة تناول شراب يحتوي على السكر في هذه الحالة وتكرار ذلك إلى أن يعود معدل السكر طبيعياً. هذا على أن تتم استشارة الطبيب لمعرفة أسباب ذلك ومنع تكراره مرة أخرى.
 
كما نصح د. عنداري بأهمية شرب الماء ليلاً لمنع نقص الماء في الجسم خلال النهار، فيما شدد على أهمية الحرص واعتماد النظام الغذائي المناسب لتجنب المشاكل الخطيرة التي تنجم عن صيام مريض السكري في شهر رمضان.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق