وزير الخارجية الألماني: نحن ثالث أكبر جهة مانحة في اليمن
الخميس 18 مايو 2017 الساعة 00:50
قال وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل أن الناس في اليمن يعيشون وضعاً بائساً، فهم مهددون بالجوع والأمراض مثل الكوليرا حاليا وكذلك بالأعمال القتالية في كثير من الأحيان.
 
وأضاف "أنه من الصواب أن نقدم المساعدة أينما نستطيع، وأصبنا أيضاً عندما قمنا برفع أموال الإغاثة الإنسانية الألمانية لهذا العام إلى 125 مليون يورو، ونعدّ بذلك ثالث أكبر جهة مانحة في اليمن، ولكن كما أن مساعدات الإغاثة الإنسانية التي نقدمها تمثل أمراً حيوياً للناس في اليمن – فإنه من الواضح أنه لا يمكن وجود حل يقبل بالنزاع العسكري والاكتفاء بالإغاثة الإنسانية. يتعين علينا على العكس من ذلك مواصلة العمل على نحو فاعل من أجل البحث عن حلول سياسية وإمكانات التوصل لحلول وسط. هذا هو السبيل الوحيد للتمكن من العودة إلى عملية المفاوضات".
 
وتابع قائلًا: "عَرَضتُ على أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جويتريس أن ألمانيا على استعداد للقيام بدور مؤثر في محاولة البدء في تناول العملية السياسية بالنقاش على طاولة المفاوضات – خاصة لأننا لنا قدرنا كطرف في المباحثات لدى الدول المجاورة لليمن".
 
وأشار إلى أن "جميع أطراف الأزمة مسؤولون عن عدم التمادي في كسب الوقت وذلك من أجل مصلحة الشعب المنكوب في اليمن، وإنما التصرف لوقف الأعمال القتالية على الفور والسعي جدياً للمضي قدما على طريق الخروج من الأزمة اليمنية اليمنية. وبالنظر إلى الوضع السيء في اليمن وكذلك التآزر والاستعداد للمساعدة الذي أبداه جمعيات المجتمع الدولي الإنساني تجاه اليمن، فإن وقف الأعمال القتالية لهو بجلاء كل ما ننتظره".
 
وقال: "نحن ندعم بشدة جهود الوساطة التي يقوم بها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد. وسوف يجتمع الأسبوع القادم مجدداً ممثلون رفيعو المستوى عن الأطراف اليمنية ولأول مرة أيضاً ممثلون عن المنطقة لعقد حوار غير رسمي في برلين".
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق