تطورات متسارعة وخطيرة.. كوريـا الشمالية تطلق صاروخاً باليستياً وترامب "يتوعـّـد"
الأحد 14 مايو 2017 الساعة 10:33
دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأحد، إلى فرض "عقوبات أقوى" على كوريا الشمالية بعد إجرائها تجربة جديدة لإطلاق صاروخ باليستي.
 
وقال البيت الأبيض في بيان إن "هذا العمل الاستفزازي الأخير يجب أن يشكل نداء إلى كل الدول لفرض عقوبات أقوى على كوريا الشمالية".
 
وأضاف أن الرئيس دونالد ترمب "لا يمكن أن يتخيل أن روسيا مسرورة" بأحدث تجربة صاروخية قامت بها كوريا الشمالية، الأحد، مع سقوط الصاروخ الذي أطلقته في منطقة قريبة لروسيا أكثر من اليابان.
 
وأضاف البيت الأبيض "مع سقوط الصاروخ في منطقة قريبة جدا من الأراضي الروسية.. في حقيقة الأمر أقرب لروسيا من اليابان لا يمكن للرئيس أن يتخيل أن روسيا مسرورة".
 
 
 
قلق روسي صيني
 
من جانبه، أعلن الكرملين أن روسيا والصين "قلقتان من تصاعد التوتر" في شبه الجزيرة الكورية بعد إطلاق بيونغ يانغ لصاروخ، منتهكة بذلك قرارات الأمم المتحدة.
وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف للصحافيين، إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جينبينغ "ناقشا الوضع بالتفصيل في شبه الجزيرة الكورية" خلال لقاء في بكين، و"عبرا عن قلقهما من تصاعد التوتر".
 
 
 
كوريا الجنوبية: التجربة استفزاز متهور
 
هذا وندد رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن بإطلاق كوريا الشمالية، الأحد، صاروخا باليستيا، معتبرا هذه التجربة الصاروخية الأولى من نوعها منذ تسلمه مهامه هذا الأسبوع "استفزازا متهورا".
 
وقال المتحدث باسم مون في بيان صدر في أعقاب اجتماع طارئ عقده الرئيس مع مستشاريه الأمنيين للتباحث في هذا التطور، إن "الرئيس يعبر عن عميق أسفه للاستفزاز المتهور الذي يأتي بعد أيام قليلة فقط من تسلم الإدارة الجديدة مهامها في الجنوب".
 
وكانت قيادة الجيش الأميركي في المحيط الهادي قالت، أمس السبت، إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا قرب كوسونج، ولكن المسافة التي قطعها الصاروخ لا تتوافق مع صاروخ باليستي عابر للقارات.
 
وقال متحدث باسم القيادة إنه تم رصد إطلاق الصاروخ عند الساعة 10.30 تقريبا بتوقيت هاواي، وإنه سقط في بحر اليابان.
 
وأضاف "تجري دراسة طراز الصاروخ والمسافة التي قطعها لا تنطبق على صاروخ باليستي عابر للقارات".
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق