بعد 8 سنوات على وفاته .. صديق مايكل جاكسون يفجر مفاجأة
الاربعاء 10 مايو 2017 الساعة 21:11
في 25 يونيو عام 2009 وبينما كان عشاق ملك البوب والأسطورة الأمريكية "مايكل جاكسون" ينتظرون عودته إلى المسرح خلال جولته في لندن، فوجئ العالم بخبر وفاة النجم الأسطوري، الذي أصاب معجبيه ومحبيه والعالم أجمع بصدمة غير متوقعة.
 
في هذه الفترة أفادت التحاليل والتحريات إلى أن وفاة ملك البوب الأمريكي جاء نتيجة تناوله لجرعة زائدة من مخدر البروبوفول المهدئ الذي اعتاد على تناوله في هذه الفترة، وعلى إثر اكتشاف هذه النتيجة تم اتهام الطبيب الخاص بمايكل "كونراد موراي" بتهمة القتل الخطأ، وحكم عليه بالسجن لمدة 4 سنوات، أفرج عنه بعد قضاء عامين منها في السجون الأمريكية.
 
وقبل شهر من إحياء محبي مايكل جاكسون لذكرى وفاته، كشف صديقه رجل الأعمال الألماني "مايكل جاكوبشاجين" عن مفاجأة جديدة تثير الشكوك حول أن وفاة ملك موسيقى البوب لم تكن نتاج خطأ طبي، بل كانت نتيجة قتل مقصود وعن عمد.
 
ففي لقاء له مع المذيع دافني باراك في برنامج تليفزيوني أسترالي، كشف جاكوبشاجين عن امتلاكه لمذكرات مايكل جاكسون التي كتبها بخط يده، والتي يشير فيها إلى أن هناك من يحاول قتله.
 
وقال رجل الأعمال الألماني الذي امتدت صداقته بمايكل جاكسون على مدى 20 عاماً، أن مايكل قد أبلغه بأنه يشعر بالخطر على حياته، وبأنه متأكد من أن هناك من يريد قتله، وقال جاكوبشاجين أن مايكل قد اتصل به وهو يبكي وطلب منه أن يقوم بزيارته في منزله في لاس فيجاس قبل أن يتوجه مايكل إلى لندن لأداء رحلته الموسيقية الأخيرة.
 
ويذكر جاكوبشاجين أن قام بالفعل بزيارة مايكل جاكسون لمدة 3 أيام قام خلالها الأخير بتسليمه مذكرات كتبها بخط يده تشمل 13 رسالة قال فيها أن هناك من يريد قتله، ولم تشر المذكرات تحديداً إلى هؤلاء الذي يسعون لقتله.
 
وتؤكد هذه المذكرات وزعم مايكل جاكوبشاجين، المزاعم التي أثارتها باريس جاكسون ابنة الأسطورة الفنية الأمريكية، والتي أكدت في وقت سابق إلى أن زوجها قد قتل بالفعل.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق