قائد المقاومة بالمنطقة الوسطى يؤكد أن العناصر المتنفذة انتقلت من النظام السابق الى احضان الشرعية ويطالب الرئيس بضم المقاومة الى الجيش وترقيمهم
الأحد 7 مايو 2017 الساعة 12:05

 الضالع – صالح المنصوب

طالبت قيادة المقاومة بالمنطقة الوسطى رئيس الجمهورية و رئيس الحكومة وقائد المنطقة الرابعة بسرعة بضم المقاومة الى الجيش وترقيم كشوفاتها المسلمة لقائد المنطقة الرابعة مدنيين وعسكرين, وصرف مرتباتها ومحاسبة المتسببين بحرمان المقاومة من حقوقها ومرتباتها وتجنيد اخرين بدلها وتجاوز قرار رئيس الجمهورية بضم المقاومة الى الجيش.

وقال قائد المقاومة الشيخ شايف ناجي سنان  ان القيادات العسكرية والمدنية قد عبثوا بالنظام و القانون والأمانة الملقاة على عاتقهم, وتعاملوا معهم بكل خيانة وحزبية وانتقام وكل حقد امام مرئ ومسمع الجميع

وتساءل شايف ناجي آين المساواة بالحقوق والواجبات والعدل وقد تجاوزوا نضال وكفاح وتضحيات المقاومة في مديريات قعطبة والحشا والنادرة والشعر والعود وغيرها لأنها لم تكن حزبية ولم يكن لها سماسرة أو وساطات متسلطة ومتنفذة تحيط بالحكومة والرئاسة  وقيادة الجيش

وواضح قائد المقاومة ان مندوبيهم و وساطاتهم هو اليمن والميدان الذي حررتها بالمناطق المذكورة  وشهد لها العدو والصديق وتنكر لها الزبالات الحزبية والعناصر المتنفذة والمتسلطة والمحمومة, الذي انتقلت من زبالات النظام السابق الى احضان الشرعية بكل وقاحة, وجبن وغباء لتمارس حقدها واعمالها الدنية ضد الشرفاء والمناضلين بالمنطقة الوسطى وغيرها

وقال شايف حذرنا كثيراً لكبح هذه الممارسات الدنية واغلاق  الابواب, امامها ولكن لم نلتمس شيء من القيادات العسكرية و المدنية في الشرعية,  وأن الذين يصمون مسامعهم امام هذا الامر سيتحملون المسؤولية وأن الذين يتعمدون اقصاء المقاومة والغاءها سيدفعون الثمن غالياً

 وحيا المقاومة الشعبية الصامدة والمضحية بكل المناطق على صمودها وتماسكها والتحدي لهذه المعاملة الدنية المفضوحة ونقول لهم اننا متمسكين بحقوقكم واستحقاقكم من دعم ومرتبات وغيرها كأمثالنا في المناطق الاخرى وسينتصر الحق والارادة ,وتضحياتكم وجهودكم الجبارة الذي لا يستطيع ان ينكرها اي شخص حاقداً ومتحزبا او متنفذاً او مندساً ونحذر المتواطئين والمضللون مع هذه العصابات الاجرامية والخائنة لوطنها .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق