مؤشرات على اقتراب استسلام الانقلابيين .. المجلس السياسي والحكومة يعلنون استعدادهم للتفاوض بدون أي شروط مسبقة
الاربعاء 19 ابريل 2017 الساعة 23:24
يبدو أن الهزائم المتلاحقة التي يتعرض لها الانقلابيون، وخصوصا في الساحل الغربي، قد آتت ثمارها، وهذا اتضح من خلال ترحيبهم بالدعوات التي أطلقها وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس مؤخرا، من أجل إنهاء الحرب والعودة للمفاوضات، وكذا وقف إطلاق الصواريخ على المملكة العربية السعودية.
 
وفي هذا السياق رحب المجلس السياسي الأعلى المشكل من قبل الانقلابيين، "بأي موقف دولي يدعم الحل التفاوضي والسياسي في اليمن".
 
وشدد المجلس، على قبوله بأي موقف يدعم الحل التفاوضي والسياسي بما في ذلك خارطة الطريق التي قدمتها الأمم المتحدة ووزير الخارجية الأمريكي السابق، جون كيري كأرضية للتفاوض ولتشمل الجانب السياسي والأمني والعسكري.
 
كما أكد المصدر استعداده للتفاوض دون شروط مسبقة، لتعزيز الثقة، وهي المرة الأولى من نوعها.
 
بدوره، رحب وزير الخارجية بحكومة الانقلاب، هشام شرف عبدالله، بالتصريحات الأخيرة لوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عشية زيارته للمنطقة التي تشمل عدد من دول تحالف العدوان على اليمن وعلى رأسها السعودية.
 
وجدد التأكيد على استعداد حكومة الإنقاذ والمجلس السياسي، لاستئناف المفاوضات السياسية، لإنهاء الصراع، معربا عن أمله في أن تصريحات الوزير الأمريكي، تعكس الموقف الحقيقي لأمريكا.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق