شاهد بالصورة عودة شابة من إب خطفها قيادي حوثي وأخفاها 54 يوم (تفاصيل القصة كاملة )
الثلاثاء 18 ابريل 2017 الساعة 17:23
قال مصدر محلي في مديرية حزم العدين غرب محافظة إب (وسط اليمن)، إن سلطات جماعة الحوثيين أعادت الطفلة المختطفة إلى أهلها، بعد ثلاثة أيام من الإفراج عن خاطفها، وهو زعيم قبلي في مديرية حبيش.
وأضاف شقيق الفتاة أحمد الزواني لـ«المصدر أونلاين»، إن الطفلة إيمان (12 عاماً) سُلمت لأبيها بعد 54 يوماً من عملية الاختطاف، ومماطلة سلطات مدينة إب بالضغط للإفراج عنها.
وكان الخاطف عبدالله زايد، خطف إيمان اثناء عودتها من المدرسة في قريتها بالجبجب في حزم العدين، ونُقلت إلى حبيش ثم إلى مدينة ذمار، بغية الضغط عليها وتزويجها من نجله.
وقال الزواني إن شقيقته عادت «بعد وساطات عدة ومطالبات محلية واستنكار واستياء شعبي، تجاه جريمة الاختطاف»، وطالب بمحاسبة الجناة وإنزال أقسى العقوبات بحقهم.
ولاقت حادثة اختطاف الطفلة إيمان استياء واسع، وكانت محل اهتمام الرأي العام، وهو ما شكل ضغط على جماعة الحوثيين التي ينتمي لها الخاطف، لإعادة الفتاة لأسرتها.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق