أنغام تتصالح مع والدها بسبب مرضه
الأحد 16 ابريل 2017 الساعة 21:45
منذ أكثر من 15 عام دب الجفاء بين الفنانة المصرية أنغام وبين والدها الملحن محمد علي سليمان، وأخفى كل منهما السبب الحقيق لهذا الخصام، وفشلت كل المساعي لانهائه.
 
محمد علي سليمان مر مؤخرا بأزمة صحية شديدة فما كان من أنغام إلا أن عادت لأحضان والدها تعينه على مرضه حتى مر من هذه الأزمة بسلام، وتم التصالح بينهما، وأعربت أنغام عن رغبتها في العمل مع والدها.
 
التعاون بين أنغام ووالدها جاء بعد أن عرض عليه تقديم “اوبريت” عن مستشفى 57357، ورحبت أنغام بالعمل مع والدها وسيشاركها الغناء الفنان مدحت صالح.
 
سليمان قال إنه لن يكشف أي تفاصيل عن هذه المفاجأة حتى يتم الانتهاء منها وقال: “أنغام كانت وحشاني جدا ووحشني التلحين لها والنجاح معها وأتمنى أن يعود زمن النجاحات بيننا مرة أخرى”.
 
الملحن المصري أشاد بابنته وقال إنها إنسانة طيبة القلب ولكن زحمة الحياة هي التي فصلت بينهما وتمنى أن تتصالح أنغام مع شقيقتها غنوة.
 
أنغام اختفلت مع والدها منذ سنوات وبدأت في التعاون مع غيره من الملحنين، وقالت وقتها أن “أبي أراد كسر أنفي”، وخاصة أنه رفض زواجها من الملحن مجدي عارف.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق