الدوري الاسباني: ميسي المذهل يعيد برشلونة إلى الصدارة رغم فوز الريال
الاثنين 6 مارس 2017 الساعة 20:10
 سجل ليونيل ميسي هدفا في كل شوط ليقود برشلونة للفوز 5-صفر على سيلتا فيغو واستعادة صدارة الدوري الاسباني، بينما فاز ريال مدريد 4-1 على مضيفه إيبار رغم غياب الثنائي غاريث بيل وكريستيانو رونالدو.
 
ورفع برشلونة رصيده إلى 60 نقطة من 26 مباراة متقدما بنقطة واحدة على الريال، الذي يملك مباراة مؤجلة، ويأتي أشبيلية في المركز الثالث برصيد 55 نقطة قبل أن يحل ضيفا على ألافيس اليوم. وافتتح ميسي التسجيل في الدقيقة 24 بتسديدة متقنة من حافة منطقة الجزاء قبل أن يضيف نيمار الهدف الثاني في الدقيقة 40 بطريقة رائعة عندما سدد كرة ساقطة من فوق حارس سيلتا. وسجل برشلونة ثلاثة أهداف متتالية خلال سبع دقائق بالشوط الثاني. وبدأ الكرواتي إيفان راكيتيتش الأهداف في الدقيقة 57 عندما سدد من مدى قريب، وأحرز صمويل أومتيتي مدافع برشلونة الهدف الرابع في الدقيقة 61 بعد تمريرة عرضية من ميسي الذي سجل هدفه الثاني والخامس للفريق بعد ذلك بثلاث دقائق بتسديدة أرضية قوية.
 
وكان كريم بنزيمة في دائرة الضوء في هجوم الريال بعد غياب بيل للإيقاف ورونالدو بسبب الإصابة، ونجح في التقدم بهدف للفريق الزائر في الدقيقة 14 بعدما تابع تسديدته المرتدة قبل أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 25. وصنع خيميس رودريغز الهدف الثاني من تمريرة عرضية للمهاجم الفرنسي الذي رد الجميل لزميله الكولومبي الذي أحرز هدفه الأول في الدوري منذ سبتمبر/ أيلول في الدقيقة 29. وأضاف ماركو أسينسيو الهدف الرابع بعد مرور ساعة من اللعب. وسجل روبن بينا هدف إيبار الوحيد في الدقيقة 72، لكن الريال حقق فوزه الأكبر منذ الانتصار 3-صفر على سوسيداد في يناير/ كانون الثاني.
 
وأجرى المدرب زين الدين زيدان ثمانية تغييرات على التشكيلة التي تعادلت 3-3 مع لاس بالماس الأربعاء الماضي. واضطر رونالدو، الذي سجل هدفين أمام بالماس ليحصد نقطة الريال، للغياب بسبب إصابة في الكاحل.
 
وعاد كاسيميرو إلى التشكيلة الأساسية بعد إراحته أمام بالماس وجلب التوازن لخط الوسط بينما منحت عودة لوكا مودريتش الإلهام حتى أنه حصل على تحية جماهير إيبار. كما فاز فياريال على إسبانيول 2-صفر ليعزز موقعه بالمركز السادس، بينما فاز ليغانيس 1-صفر على غرناطة ليتقدم بخمس نقاط على منافسه الذي يقبع بالمركز 18 في منطقة الهبوط.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق