الدوري الانكليزي: ليفربول يلقن «المدفعجية» درساً قاسياً… وثنائية كاين لتوتنهام تقلص الفارق مع تشلسي المتصدر
الاثنين 6 مارس 2017 الساعة 20:08

سجل كل من البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني هدفا وصنع هدفا ليقودا ليفربول إلى فوز ثمين 3/1 على أرسنال، فيما قلص توتنهام الفارق مع تشلسي المتصدر عقب فوزه المثير على ايفرتون 3/2 في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنكليزي.


وواصل هاري كاين هز شباك المنافسين وأحرز هدفين، ونجا توتنهام من انتفاضة متأخرة من ايفرتون ليفوز 3-2 ويقلص الفارق إلى سبع نقاط مع تشلسي المتصدر. 

ورفع كاين رصيده إلى 19 هدفا في صدارة الهدافين بعدما سجل هدفا في كل شوط ليصبح رصيد توتنهام الثاني 56 نقطة من 27 مباراة، ويملك تشلسي 63 نقطة وسيلعب في ضيافة وستهام اليوم. ولم تحدث الكثير من الأمور في أول 20 دقيقة قبل أن يتقدم كاين بهدف من تسديدة قوية من 25 مترا.

وأضاف كاين هدفا بعد عشر دقائق من الشوط الثاني ليرفع رصيده إلى 14 هدفا في آخر 12 مباراة في كل المسابقات وثمانية أهداف في آخر أربع مباريات، وخلالها سجل كاين ثلاثة أهداف في لقاء واحد مرتين. 

وأعاد روميلو لوكاكو الأمل لإيفرتون بالتسجيل في الدقيقة 80 ليحرز هدفه الـ18 بالدوري هذا الموسم قبل أن يعيد ديلي آلي فارق الهدفين لتوتنهام في الوقت بدل الضائع.

وسجل إينر فالنسيا هدفا لإيفرتون في اللحظات الأخيرة، لكن بدون أن يمنع توتنهام من فوزه التاسع على التوالي على أرضه في الدوري. 


واستعاد ليفربول توازنه سريعا بعد الهزيمة 1/3 أمام ليستر في المرحلة الماضية، وأكد تفوقه على أرسنال في الموسم الحالي، حيث تغلب على أرسنال 4/3 في عقر داره بالدور الأول. 

ولقن ليفربول المدفعجية درسا قاسيا وانتزع فوزا ثمينا رفع به رصيده إلى 52 نقطة ليتقدم من المركز الخامس إلى الثالث وبفارق 4 نقاط خلف توتنهام الثاني، فيما تجمد رصيد أرسنال عند 50 نقطة ليتراجع إلى المركز الخامس. 

وتقدم ليفربول بهدف مبكر للغاية سجله فيرمينو في الدقيقة التاسعة اثر تمريرة عرضية من ساديو ماني الذي نال المكافأة قبل نهاية الشوط واستغل هدية مماثلة من فيرمينو وسجل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 40 .

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء أرسنال كثيرا بنزول نجمه التشيلي أليكسيس سانشيز وسجل هدفه الوحيد عن طريق داني ويلبك في الدقيقة 57، لكن جورجينو فاينالدوم سجل الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وأثار أليكسيس الجدل قبل نزوله عندما ظهر وعلى وجهه ابتسامة ساخرة عندما اهتزت شباك فريقه بالهدف الأول. وعلى استاد «أولد ترافورد»، رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 49 نقطة في المركز السادس بعدما سقط في فخ التعادل الرابع في آخر ست مباريات. وتغلب بورنموث على النقص العددي في صفوفه طيلة الشوط الثاني وانتزع نقطة التعادل الثمينة بعد أربع هزائم متتالية ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز الرابع عشر. 

وكان يونايتد البادئ بالتسجيل عن طريق الأرجنتيني ماركوس روخو في الدقيقة 23 وتعادل جوشوا كينغ لبورنموث من ركلة جزاء في الدقيقة 40 .وشهدت الدقيقة 45 من الشوط الأول طرد أندرو سيرمان لاعب بورنموث، فيما أفلت السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم يونايتد من الطرد في الشوط الأول رغم خشونته أحيانا والاعتداء على لاعبي المنافس بدون كرة أحيانا أخرى، كما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 71 .وقلب ليستر حامل اللقب تأخره بهدف إلى فوز 3/1 على هال ليكون الفوز الثاني على التوالي للفريق بعد خمس هزائم متتالية. 

ورفع ليستر رصيده إلى 27 نقطة في المركز الخامس عشر بفارق الأهداف فقط خلف بورنموث، وتجمد رصيد هال عند 21 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير. 

 

والفوز هو الثاني لليستر بنفس النتيجة منذ إقالة المدرب الإيطالي رانييري الذي قاد الفريق للقبه التاريخي الموسم الماضي.

وافتتح سام كلوكاس التسجيل في وقت مبكر لهال في الدقيقة 14، ورد كريستيان فوكس بهدف التعادل لليستر في الدقيقة 28 .وسجل النجم الجزائري رياض محرز هدف التقدم لليستر في الدقيقة 59، ثم جاءت النيران الصديقة بهدف الاطمئنان لحامل اللقب والذي سجله توم هدليستون لاعب هال عن طريق الخطأ. 

وقلب ساوثهامبتون تأخره بهدف أيضا إلى فوز 4/3 على مضيفه واتفورد ليرفع رصيده إلى 33 نقطة في المركز العاشر ويتجمد رصيدواتفورد عند 31 نقطة في المركز الثالث عشر. وسجل تروي ديني وستيفانو أوكاكا وعبدالله دوكوري أهداف واتفورد في الدقائق الرابعة و79 والرابعة من الوقت بدل الضائع، فيما سجل دوشان تاديتش وناتان ريدموند ومانولو غابياديني ثم ريدموند مجددا أهداف ساوثهامبتون في الدقائق 28 و47 و84 و86 .

وتغلب ستوك على ميدلزبره بهدفين نظيفين سجلهما ماركو أرناوتوفيتش في الدقيقتين 29 و42 ليرفع رصيده إلى 35 نقطة في المركز التاسع ويتجمد رصيد ميدلزبره عند 22 نقطة في المركز الثامن عشر. 

وفاز كريستال بالاس على مضيفه وست بروميتش ألبيون بهدفين نظيفين سجلهما ويلفريد زاها وأندروس تاونسيند في الدقيقتين 55 و84 ليرفع رصيده إلى 25 نقطة في المركز السابع عشر وتجمد رصيد ألبيون عند 40 نقطة في المركز الثامن. وتغلب سوانزي على بيرنلي بثلاثة أهداف سجلها فيرناندو يورينتي في الدقيقتين 12 و90 ومارتن أولسون في الدقيقة 69، مقابل هدفين لأندري غراي في الدقيقتين 20 و61 ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز السادس عشر، وتجمد رصيد بيرنلي عند 31 نقطة في المركز الثاني عشر.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق